تحويرات عديدة في تشكيلة المنتخب الفرنسي

Reuters


محمد أنور قلمامي - موسكو

ارتأى مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان الدفع بلاعبين جدد لمقارعة الدنمارك ضمن المرحلة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة لحساب كأس العالم روسيا FIFA 2018.

وحسب آخر الأنباء الواردة من معسكر الفرنسيين، سيجري مدرب الديوك ستة تغييرات كاملة ستشمل كل الخطوط تقريباً بالتعويل على الحارس ستيف مانداندا، بريسنيل كيمبيمبي، جبريل سيديبي، ستيفن نزونزي، عثمان ديمبيلي، توماس ليمار. 

في المقابل، سيجلس هوغو لوريس، بنجامان بافار، صامويل أومتيتي، بلاز ماتويدي، بول بوغبا، كيليان مبابي على دكة البدلاء مقارنة بمواجهة بيرو الماضية. 

وتعدّ هذه التحويرات مخاطرة من المدرب الفرنسي في ظل تنافس المنتخبين الفرنسي والدنماركي على صدارة المجموعة الثالثة.

وتعني الصدارة الكثير بالنسبة للمنتخبين إذ ربما تجنب أحدهما مواجهة منافس من العيار الثقيل في الدور ثمن النهائي من مونديال روسيا.

بيد أن ثقة ديشان في البدلاء تبدو كبيرة في ظل إشراكهم في هذا اللقاء الحاسم والذي يمكن أن يأثر على بقية مشوار الفريق في كأس العالم روسيا FIFA 2018.

يذكر أن منتخب الديوك يحتل حالياً صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط من فوزين على أستراليا (2-1) وبيرو (1-0) في حين يتموقع نظيره الدنماركي في المرتبة الثانية برصيد 4 نقاط من انتصار على بيرو (1-0) وتعادل مع أستراليا (1-1).

وسيسعى منتخب الدنمارك إلى كسب نتيجة إيجابية تمكنه من تأمين العبور إلى ثاني أدوار المونديال الروسي خصوصاً في ظل التغييرات العديدة في تشكيلة الفرنسيين.