إعادة مباراة نيس ومرسيليا على ملعب محايد

REUTERS

كما قررت لجنة الانضباط خصم نقطتين من رصيد نيس (واحدة منهما مع وقف التنفيذ). 

ولم تستأنف المباراة التي أقيمت في المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم لأن لاعبي مارسيليا رفضوا العودة إلى أرض الملعب بعد أكثر من 90 دقيقة على إيقاف اللقاء.

عُلقت المباراة بين نيس وضيفه مارسيليا في الدقيقة 75 على خلفية اقتحام الجماهير البيتية أرض الملعب ومواجهة لاعب الخصم ديميتري باييت قبل وقوع اشتباكات.

وأوقف الحكم المباراة بين الجارين على سواحل الريفييرا بعدما اقتحم عدد من مشجعي نيس أرض الملعب عندما رمى باييت نحو المدرجات واحدة من الزجاجات البلاستيكية التي كانت ترمى عليه في كل مرة ينفذ ضربة ركنية.

أشعل ذلك غضب جماهير أصحاب الأرض ما أدى إلى نزول البعض منهم الى أرض الملعب لمهاجمة باييت، ما دفع الحكم إلى توقيف اللقاء وإرسال اللاعبين الى غرف تبديل الملابس.

وافق نيس على العودة إلى أرض الملعب مقابل رفض مارسيليا ما أدى إلى تعليق المباراة نهائيًا. وكانت النتيجة تشير إلى تفوق أصحاب الأرض بهدف دون رد قبل التوقف.

سقط باييت أرضاً بعدما أصابته إحدى الزجاجات قبل أن ينهض ويرميها نحو المدرجات. توجه زميلاه الإسباني ألفارو غونزاليز وماتيو غيندوزي نحو المدرج الذي رميت منه الزجاجة لمخاطبة الجماهير، قبل أن يتوجه إليهم أيضًا البرازيلي دانتي قائد نيس لمحاولة تهدئتهم.

حاول رجال الأمن ذوي السترات الصفراء صد الجماهير، لكن وقعت اشتباكات بالأيادي وشجار في أماكن مختلفة من الملعب بين لاعبي الفريقين والمشجعين والعاملين.

وكانت النتيجة تشير الى تفوق نيس بهدف دون رد قبل التوقف سجله الدنماركي كاسبر دولبرغ (49).


>