لا ليغا والاتحادات الدولية للتنس تدين قرصنة قنوات beIN SPORTS

AFP

وتواصلت إدانة المنظمات الدولية لما يسمى بـ BeoutQ بعد عمليات القرصنة المستمرة لمحتوى قنوات beIN SPORTS.

وأعلن الدوري الإسباني لكرة القدم عن فتح تحقيق في قرصنة محتوى بطولته من قبل BeoutQ في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وجاء في البيان المشترك للاتحادات الدولية للتنس: "تشكّل القرصنة غير القانونية على نطاق صناعي من هذا النوع مصدر قلق كبير".

ودعت اتحادات التنس العالمية لإغلاق قناة (بي أوت كيو) التلفزيونية، قائلة إنّها تبث بشكل غير قانوني محتوى للتنس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلا وجه حق.  

وذكر الاتحاد الدولي للتنس ورابطة لاعبي التنس المحترفين وجهات أخرى في بيان أنّ مثل هذه "القرصنة غير الشرعية" تجازف بالإضرار بقيمة حقوق البث التي تساعد في تمويل الرياضة.  

وجاء البيان عقب شكاوى مماثلة بشأن (بي أوت كيو) من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم وبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، حيث اتهمتها تلك الجهات
 أيضا بقرصنة محتوى يشمل المباريات الافتتاحية لبطولة كأس العالم.

وجاء أيضاً في البيان المشترك: "وحّدت الجهات المنظمة لرياضة التنس عالمياً صفوفها لتدين علانية وتدعو للإغلاق الفوري لعملية القرصنة غير الشرعية التي تتخذ من السعودية قاعدة (بي أوت كيو)". وقال إنّ المحتوى يوزعه مزود خدمة الأقمار الصناعية عرب سات الذي يتخذ من الرياض مقراً له.  

ودعت بطولات التنس الدولية والهيئات والاتحادات الراعية لها في بيان مشترك السعودية لإغلاق "عملية القرصنة غير الشرعية" التي تقودها BeoutQ قائلة إنّ beIN SPORTS هي صاحبة حقوق نقل بطولاتها في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا قد أصدر بياناً واضحاً فيما يخص قرصنة محتوى beIN SPORTS مؤكداً أنّه سيتخذ الإجراءات القانونية لوقف خرق حقوقه: "يأخذ فيفا بمنتهى الجدية مسألة انتهاكات ملكيته الفكرية، ويدرس حالياً كل الخيارات المتاحة لوقف خرق حقوقه، ولا سيما اتخاذ خطوات بحق المؤسسات الشرعية التي يُنظر إليها بأنها تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية، وفي هذه الصدد، نحن ندحض المعلومات بأن قناة BeoutQ حصلت على أي حقوق من FIFA لبثّ أي من أحداث فيفا".


>