في ليلة مجنونة.. جينغ نان تحافظ على لقبها العالمي وموسوميسي يدخل التاريخ في مصارعة الإخضاع

.

وبلغ القتال والتنافس القوي ذروته داخل قفص النزال، بين أشرس المقاتلين والمقاتلات في العالم، حيث حافظت بطلة العالم الصينية شيونغ جينغ نان على لقبها العالمي في وزن القشة في الرياضات القتالية المختلطة، بعد تغلبها على الأمريكية -السنغافورية أنجيلا لي، بينما دخل الأميركي ميكي موسوميسي تاريخ بطولة "وان" بعد تتويجه بأول لقب في بطولة مصارعة الإخضاع (Submission-Grappling).

الحدث الرئيسي.. الصينية جينغ نان تحافظ على اللقب العالمي في وزن القشة

تميز الحدث الرئيسي في بطولة "وان" بنزال كلاسيكي على بطولة العالم طال انتظاره، وهذا النزال يعد الثالث بين بطلة العالم في وزن القشة للسيدات شيونغ جينغ نان وملكة الوزن "الذري" وبطلة العالم أنجيلا لي.

بعد خمس جولات شاقة ومرهقة، منحت المشعجين داخل استاد سنغافورة الداخلي جرعات كبيرة من الأدرينالين، نجحت الصينية الملقبة بـ "الباندا" في مغادرة ساحة المعركة حاملة على كتفها حزامها الثمين، كما بعدما أوقفت محاولات منافستها أنجيلا لي -التي لا يمكن إيقافها- في تحقيق المجد الثنائي، وهو الجمع بين لقبها في وزن الذرة واللقب العالمي الذي خسرته.

بدا النزال الثالث بين المقاتلتين والمكون من (5 جولات كل جولة مدتها خمس دقائق)، وكأنه سينتهي مبكراً عندما انهالت "الباندا" على منافستها الأمريكية- السنغافورية بضربات قوية وقاسية سيما مع نهاية الجولة الأولى، لكن اللاعبة لي ورغم سقوطها على الحلبة، نجحت في الصمود بفضل تراجعها التكتيكي إلى الوراء لتجنب هجمات الصينية الضارية ومن ثم شن الهجوم الخاطف الذي فاجأ لحد ما المقاتلة الصينية.

وخلال الجولات الأربع المتبقية، مرت المصارعتين بلحظات عصيبة وكان السجال بينهما دون هوادة، فتبادلا اللكمات والركلات بكل قوة وعنف بحثا عن الضربة القاضية من أجل تأكيد التفوق وانهاء النزال الشاق، لكن الأمر لم يحصل.

ووسط تشويق كبير، انتظر الجميع نهاية النزال لمعرفة قرار الحكام الثلاث الذي منح الفوز بالاجماع للصينية التي حققت الانتصار الثاني لها على منافستها أنجيلا لي.


الأمريكي موسوميسي يدخل تاريخ مسابقة مصارعة الإخضاع

لأول مرة في بطولة "وان تشامبيونشيب"، أصبح الأمريكي ميكي موسوميسي بطل العالم الأول على الإطلاق في منافسة مصارعة الإخضاع (Submission-Grappling) في فئة وزن الذبابة، بعد فوزه بالاجماع على منافسه اللدود منذ فترة طويلة البرازيلي كليبر سوزا. وحصل موسيميسي على أول حزام ذهبي تمنحه منظمة "وان" في هذه الرياضة.

ومنذ اطلاق جرس البداية، كان موسوميسي (26 عاما) عدوانيًا جدا، حيث أظهر مجموعة متنوعة من الهجمات بالساق التي أبقت منافسه البرازيلي في موقع دفاعي، وجعلته يبذل قصارى جهده للهروب من كل محاولة هجومية من الأمريكي الملقب بـ "دارث ريغاتوني".

ويعد موسوميسي أفضل ممارسي رياضة الجوجيتسو على هذا الكوكب، وهو بطل العالم في هذه الرياضة 5 مرات، كما نجح في تحقيق 17 انتصارًا مقابل ثلاث هزائم طيلة مسيرته المستمرة.

من ناحيته، شارك سوزا للمرة الأولى في بطولة "وان"، وهو يملك إنجازات عديدة في الجوجيتسو، أبرزها الميدالية الذهبية في بطولة بان أميركا  IBJJF Pan American) (Championships.

وسبق للثنائي أن تواجها في مناسبتين، وحقق كلًا منهما الفوز لمرة واحدة، ومنح النزال الأخير بينهما الأسبقية للمصارع الأميركي موسوميسي.

ماهي رياضة مصارعة الإخضاع؟

تجمع رياضة مصارعة الإخضاع بين تقنيات ومهارات المصارعة اليونانية الرومانية والمصارعة الحرة والجوجوتسو والجودو. ويتكون النزال من جولة واحدة مدتها 12 دقيقة بدون انقطاع، وينتهي النزال بفوز أحد المصارعين عن طريق الاخضاع بالتثبيت أو الخنق او استسلام الخصم عبر حركة النقر على الأرض أو على جسد منافسه أو إيقاف الحكم بسبب خطر وشيك.

وفي حال انتهت الجولة الممتدة لـ 12 دقيقة دون إخضاع أحد المصارعين أو استسلامه، فانه يتم إعلان نهاية النزال على نتيجة التعادل.

مواجهات شرسة في الـ MMA

شهد عرض "ون فايت نايت 2 ONE Fight Night" أيضا، مواجهات شرسة في الفنون القتالية المختطلة في فئة catchweight (وزن غير محدد)، حيث فازت المصنفة رقم واحد في الوزن الذري، التايلاندية ستامب فيرتاكس على المصنفة خامسة الماليزية جيهين رادزون.

وأظهرت ستامب مهاراتها في القتال، ووجهت في وقت مبكر من النزال ضربات قوية، ونجحت في الجولة الثالثة وبفضل ضربة كوع صائبة ومتقنة من اسقاط منافستها الماليزية على الأرض. وحاولت النجمة التايلاندية اخضاعها أرضا، لكن الماليزية وبحركة سريعة ومرنة أمسكت فيرتاكس وكادت أن تجبرها على الاستسلام.

وفي النهاية، نجحت ستامب في تحقيق الفوز باجماع  الحكام الثلاث وسط تشجيع كبير من الجماهير الحاضرة في استاد سنغافورة الداخلي.

وأبدا المقاتل الروسي إيليا فريمانوف في فئة وزن الريشة أداء مذهلاً في بطولة ONE، بفوزه على منافسه مارتن نغوين.

وكان الروسي حادًا ودقيقًا في لكماته، مما أدى إلى إيذاء نغوين في عدة مناسبات في وقت مبكر من القتال، وفي النصف الأخير من الجولة الأولى، سدد فريمانوف ركبة نحو الفك أسقط بهما نغوين، وأردفهما بوابل من اللكمات مما أجبر الحكم على ايقاف النزال واعلان الروسي فائزا بالنزال وحصل على مكافأة قدرها 50 ألف دولار أمريكي.
 
وحصل التركي حليل أمير على جائزة قدرها 50 ألف دولار أمريكي بعد تغلبه بالضربة القاضية على خصمه الروسي تيموفي ناستيوخين.

ونجح المقاتل التركي في تقديم اداء مبهر وتمكن من انهاء النزال لمصلحته بعد أن سدد مجموعة من اللكمات القوية كانت كافية لانهيار خصمه في وقت من الجولة الثانية.

من هي مجموعة ONE؟

تعد ONE أكبر منظمة فنون قتالية في العالم، وتصنف ضمن أفضل خمسة منصات رياضية في العالم من حيث نسبة المشاهدة والتفاعل مع وصول تراكمي لأكثر من 400 مليون معجب ، وفقًا لموقع نيلسن.

وتنتج ONE وتوزع أحداثًا بمستوى عالمي في أكثر من 150 دولة، وتضم مقاتلين من فنون الدفاع عن النفس وأبطال العالم من أكثر من 80 دولة وجميع أنماط فنون الدفاع عن النفس بما في ذلك الفنون القتالية المختطلة  (MMA)ومو تاي ((Muay Thai والكيك بوكسينغ kickboxing)) وجيو جيتسو البرازيلي وغير ذلك. 

ويمكن مشاهدة ONE على العديد من أكبر محطات البث العالمية المجانية والرقمية، بما في ذلك مجموعة beINSPORTS الاعلامية التي ستبث، فعاليات "ون" الدولية التي سيرافقها تعليقات باللغتين العربية والإنجليزية في 24 دولة ضمن نطاق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما ستعرض "بي إن سبورتس" بعض برامج "ون" عبر قنواتها التلفزيونية بالإضافة إلى عرض محتويات خاصة بالوسائل الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالقناة.
 


>