فريق اللاجئين يتلقى جائزة الإلهام الرياضي في موناكو

Reuters

وقالت العداءة الكينية تيجلا لوروبي رئيسة بعثة فريق اللاجئين في مؤتمر صحفي بموناكو "هذه الجائزة من أجل 65.4 مليون شخص مشرد حول العالم لا يمكنهم العودة لبلادهم بسبب النزاعات".  

وأضافت "كل فرد ملهم في فريقنا تفوق على المحن وتحمّل رحلات لا يمكن وصفها ليصل إلى خط البداية".
  
وضم الفريق رياضيين من سوريا والكونغو وأثيوبيا وجنوب السودان وكان أحد أبرز العلامات في ألعاب ريو ونافس ضمن رياضات ألعاب القوى والسباحة والجودو.  

وحضر المؤتمر اليوم السباح السوري رامي أنيس الذي خاطر بعبور البحر من تركيا إلى اليونان بعد ترك مدينته حلب لينتهي به المطاف في بلجيكا.  

وقال أنيس في بيان "الرياضة تعطي فرصة للجميع وما حدث في ريو أظهر للجميع حول العالم ممن يعانون من أزمات ويشعرون  بالخوف أن الأمل لا يزال موجوداً".
  
  ولم تحدد اللجنة الأولمبية الدولية إن كانت سترسل فريقاً آخر للاجئين في أولمبياد طوكيو 2020.