ذهبيتان للعرب في اليوم الأول

Getty Images

ظفر الجزائري سمير نويوة بالميدالية الذهبية لسباق 1500 متر (فئة Τ46) للجري في بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الإعاقة "الدوحة 2015"، اليوم الخميس على مضمار ستاد سحيم بن حمد في نادي قطر.

وحقق البطل الجزائري زمناً قياسياً للبطولة، إذ قطع المسافة في 3.53.36 دقائق، تاركاً الميدالية الفضية للبرازيلي بيريس دا سيلفا بزمن 3.54.43، أما الميدالية البرونزية فكانت من نصيب الأسترالي روجير ميشيل بـ3.57.91.

وفي تصريح لنويوة بعد السباق قال: "أنا سعيد جداً أني استطعت الفوز بالميدالية الذهبية مع رقم قياسي في البطولة. إنني أتطلع إلى المنافسة في أولمبياد ريو".

يذكر أن نويوة حقق الميدالية الذهبية للمنافسة ذاتها في أولمبياد أثينا 2004، إضافة إلى ذهبية مسافة 5000 متر في نفس الدورة الأولمبية، وهو بطل العالم في ليون الفرنسية عام 2013 في منافستي 1500 و5000 متر.

ذهبية نويوة كانت فاتحة خير للعرب في اليوم الافتتاحي للبطولة حيث حققت التونسية مروة إبراهيمي ذهبية مسابقة رمي الرمح لفئة إعاقة الأطراف على الكراسي "F32" بتسجيلها مسافة قدرها 22.58 م.

ونالت الجزائرية مونيا قاسم الفضية بـ 22.54 م، في الوقت الذي حلت فيه البريطانية آبي هانييست ثالثة بـ 21.09 م.

من جانب آخر أهدى المصري حمادة حسن فضية مسابقة الوثب الطويل "T42" بعد أن سجل مسافة قدرها 1.78 م وهي معادلة للرقم القياسي للبطولة الذي حطمه اليوم الأمريكي سام غريوي بتسجيله مسافة قدرها 1.81 م لينال الذهبية.


>