باخ: سياستنا واضحة بشأن المنشطات

ذكر توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أن اللجنة لديها سياسة واضحة لحماية اللاعبين "الشرفاء" ومعاقبة اللاعبين الذين استخدموا المنشطات.

وفي تصريحاته حول تعليق عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى مؤقتاً، قال باخ خلال اتصال هاتفي اليوم الأحد مع وكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إنّ روسيا يمكنها أن تتغلب على كارثة المنشطات "ولكن ليس من دون ضرر".

وقال في مقر اللجنة الأولمبية في مدينة لوزان السويسرية إنّ اللجنة لن تترد في "فرض عقوبات شاملة ضد الأشخاص المعنيين خاصة الاستبعاد من البطولات المستقبلية للأولمبياد".

وفي إشارة إلى قضايا المنشطات الحالية بروسيا، أضاف باخ :" سياسة اللجنة الأولمبية واضحة تماماً" معاقبة كل من استخدم المنشطات ومن دعمهم، وحماية اللاعبين الشرفاء. وهذا يجب أن يطبّق على الجميع في العالم اجمع".

وكان مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى قد أصدر قراراً الجمعة الماضي بتعليق عضوية الاتحاد الروسي مؤقتاً لمدة لم تحدّد والتي قد تمتد لأولمبياد ريو دي جانيرو التي ستقام في الفترة من 5 إلى 21 آب/أغسطس المقبل.


>