اللجنة البارالمبية الدولية تعيد روسيا الى كنفها

Reuters

أعلن رئيس اللجنة البارالمبية الدولية، البرازيلي أندرو بارسونز، الجمعة أن اللجنة سترفع "تحت شروط صارمة" الايقاف المفروض على روسيا منذ آب/اغسطس 2016 بعد فضيحة التنشط المنظم من قبل الدولة.

وقال بارسونز خلال مؤتمر صحافي في مدينة بون الألمانية "بعد 28 شهرا من الإيقاف، نحن واثقون من أن ذلك لم يعد ضروريا لأن الوضع في روسيا قد تغير".

وأضاف "خلال فترة الإيقاف، اللجنة البارالمبية الدولية اتخذت 69 إجراء كان لا بد منها، والآن سنعيد اللجنة البارالمبية الروسية تحت شروط صارمة في 15 مارس" المقبل.

وأصبح قرار رفع الإيقاف عن البارالمبية الروسية ممكنا بعدما رفعت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) بدورها الإيقاف عن الوكالة الروسية (روسادا) في سبتمبر الماضي.

وعندما عاقبت البارالمبية الروسية في 2016، فرضت اللجنة البارالمبية الدولية شروطا لرفع العقوبة، منها عودة روسادا الى حضن وادا، واعتراف روسيا بتقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين الذي كشف نظام التنشط الممنهج المعتمد على مستوى الدولة.

واعتبر بارسونز أن الشرط الثاني لم يتحقق، وأوضح في هذا الصدد أن "روسيا لن تقبل على الأرجح بتقرير ماكلارين، لكننا قررنا البحث عن طريق مشترك مع البارالمبية الروسية من أجل جعل رفع الإيقاف ممكنا تحت شروط صارمة".

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية رفعت الإيقاف عن الأولمبية الروسية في 28 فبراير 2018 بعد ثلاثة أيام من انتهاء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية.