إنفانتينو يشغل مقعد بلاتر في اللجنة الأولمبية بعد انتظار أعوام

AFP

وكان إنفانتينو واحدا من ثلاثة أعضاء جدد تم انتخابهم لعضوية اللجنة على هامش اجتماعها الـ135 في مدينة لوزان السويسرية. 

والعضوان الآخران هما الأميركي ديفيد هاغيرتي رئيس الاتحاد الدولي لكرة المضرب، ورئيس اللجنة الأولمبية اليابانية يوشيرو ياماشيتا.

وشغل بلاتر عضوية اللجنة الأولمبية الدولية بين العامين 1999 و2015 تزامنا مع توليه رئاسة الفيفا، لكنه امتنع عن السعي لتجديد عضويته قبل خمسة أعوام مع بدء تكشف فضائح الفساد التي هزت الهيئة الكروية، وأدت للإطاحة برؤوس كبيرة يتقدمها الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم.

ولا يزال بلاتر موقوفا عن مزاولة أي نشاط مرتبط باللعبة، على خلفية دفعة غير قانونية للرئيس السابق للاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني.

وانتخب إنفانتينو (49 عاما) على رأس الفيفا في شباط/فبراير 2016، وأعيد انتخابه لولاية ثانية في حزيران/يونيو 2019.

وفي انتخابات اللجنة اليوم، نال إنفانتينو 63 صوتا من أصل 79 عضوا يحق لهم التصويت. واقترع 13 من هؤلاء ضده انتخابه للعضوية، بينما امتنع ثلاث عن التصويت.

وغاب اسم رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني سيباستيان كو عن لائحة الأعضاء الجدد للجنة الأولمبية، علما بأنه من المتعارف عليه ان يكون صاحب هذا المنصب في الاتحاد، عضوا في اللجنة.

وسبق لرئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ ان أشار الى ان عدم ترشح كو يعود الى خشية من "تضارب مصالح" بين عضويته ورئاسته لمجلس إدارة شركة التسويق الرياضي "سي أس أم سبورت".

وأوضح باخ أن "الباب لا يزال مفتوحا لانضمام سيباستيان كو الى اللجنة الأولمبية الدولية في طوكيو"، في إشارة الى الاجتماع الذي ستعقده اللجنة في العاصمة اليابانية قبل انطلاق الأولمبياد الصيفي في تموز/يوليو.