فرناندينيو يعود إلى البرازيل للدفاع عن ألوان باراناينسي

Reuters

ووقّع ابن الـ37 عاماً الذي فاجأ مدربه في سيتي الإسباني جوزيب غوارديولا بإعلانه الرحيل عن بطل الدوري الممتاز بعدما أمضى في صفوفه تسعة مواسم، عقداً مع باراناينسي لمدة عامين ونصف العام.

وقال فرناندينيو في مؤتمر صحافي لدى وصوله إلى مدينة كوريتيبا الجنوبية "يُسعدني العودة الى الوطن... مدركاً أنه يمكنني تطبيق القليل من كل ما حققته في هذه الأعوام باللعب في أوروبا".

وصدم البرازيلي مدربه غوارديولا في نيسان/أبريل بعدما أعلن رغبته بالرحيل عن النادي بعد الوصول الى نهاية عقده هذا الصيف.

وكشف لاعب الوسط عن قراره عشية مواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني في إياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا التي وصل فيها سيتي الى نصف النهائي قبل الخروج على يد ريال مدريد الإسباني المتوج لاحقاً باللقب.

وفوجئ غوارديولا المتواجد الى جانب اللاعب البرازيلي بقرار قائد الفريق "لم أكن أعلم!. هذا خبر جديد".
وتابع الإسباني "لم أعرف بذلك. سنرى ماذا سيحصل. لا أعرف ماذا سيحصل. هو هام. سأسأله".

واعتبر غوارديولا ان فرناندينيو كان "لاعباً رائعاً لمانشستر سيتي"، مضيفاً "في نهاية الموسم سنتناقش، ربما بسبب عائلته".                                    


>