ألمانيا تتأهل بعد الغاء مباراتها والرأس الأخضر بسبب "كوفيد-19"

AFP


وأصدر الاتحاد الدولي لكرة اليد بياناً رسمياً أكد من خلاله فوز ألمانيا عقب تفشي فيروس كورونا المستجد في صفوف المنتخب الإفريقي.

وجاء في البيان: "أنّه بعد موقف إصابات لاعبي منتخب الرأس الأخضر بفيروس كورونا، قرّرت إدارة المنافسة إلغاء المباراة... وذلك لضرورة وجود 10 لاعبين على الأقل بينهم حارس مرمى لإقامة المباراة".

وأوضح البيان أنّه لا يتوفر لمنتخب الرأس الأخضر سوى 9 لاعبين لخوض المباراة، وبناء عليه فسيتم اعتبار المنتخب الألماني فائزاً بنتيجة 10-0 مع حصوله على نقطتين.

كما أشار بيان الاتحاد الدولي إلى أن مباراة الأوروغواي والرأس الأخضر في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لا تزال في موعدها الثلاثاء، إذا استطاعت الوفاء بمتطلبات اللائحة، مضيفاً أنّ لوائح البطولة تنص على أن عدم خوض المنتخب لثلاث مباريات بالبطولة سيؤدي لاستبعاده من المنافسة.

وحضر المنتخب الإفريقي إلى مصر بـ 11 لاعباً فقط بسبب الإصابات بفيروس كورونا، وقد خسر الجمعة أولى مبارياته في المونديال ضد المجر 27-34.

واستبعد لاعبين عن التشكيلة قبل مباراة ألمانيا الأحد بعدما أظهرت الفحوص إصابتهما بفيروس "كوفيد-19"، ما قلص قائمته إلى تسعة لاعبين فقط، في حين أنّ الحد الأدنى لقائمة المنتخبات لخوض المباريات في كأس العالم هي عشرة لاعبين.

ويخوض منتخب الرأس الأخضر مشاركته الأولى في المونديال، الأمر الذي دفعه للاحتفال والرقص بعد مباراة المجر رغم الخسارة.

وباتت ألمانيا متصدرة للمجموعة بأربع نقاط وضمنت بلوغها الدور الرئيسي الذي يتأهل إليه أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كلّ من المجموعات الثماني، بعدما رفع عدد المنتخبات إلى 32 للمرة الأولى عوضاً عن 24.


>