نيجيريا تنجو من فخ بنين

Reuters


وسجّل فيكتور أوسيمهين (45 من ركلة جزاء) وصامويل كالو (63) هدفي "النسور الخضراء" في حين وقّع ستيفان سيسينيون (3) هدف "السناجب" الوحيد.

وكانت بنين البادئة بالتسجيل عبر ستيفان سيسينيون في الدقيقة الثالثة، وانتظرت نيجيريا التي خرجت من دور الأربعة في النسخة الأخيرة على يد الجزائر البطلة، الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لإدراك التعادل عبر مهاجم ليل الفرنسي فيكتور أوسيمهين من ركلة جزاء.

وسجل مهاجم بوردو الفرنسي صامويل كالو هدف الفوز لنيجيريا (63).

وجاء الفوز الصعب في وقت يواجه فيه مدرب نيجيريا الألماني غرنوت رور انتقادات في الصحف المحلية لأنه اعتمد عموما على لاعبيه المحترفين في الدوريات الأوروبية على حساب اللاعبين المحليين.

كما وقع نزاع بين رور والاتحاد النيجيري في الفترة الأخيرة حول عدم دفع راتبه الشهري ما رسم علامات استفهام حول مستقبله مع منتخب "سوبر إيغلز" ("النسور الممتازة")، علما بأن مستقبله مع المنتخب كان موضع شك بعد فشله في بلوغ المباراة النهائية لأمم إفريقيا 2019.

وقال رور في تصريحات صحفية "سأكون مهتما بمشروع جديد في السنتين أو الثلاث المقبلة تتضمن كأس الأمم الإفريقية المقبلة بالإضافة إلى كأس العالم 2022 في قطر".

وتابع "سيكون من الجيد أن نجتمع في نهاية العام الحالي لمعرفة ما إذا كان بالإمكان الاستمرار سويا".

وقاد رور المنتخب خلال الأعوام الثلاثة التي أشرف خلالها عليه، إلى نهائيات مونديال روسيا 2018 واحتلال المركز الثالث في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة.

وفي المجموعة ذاتها، تعادلت سيراليون مع ليسوتو 1-1.