مولر متفاجئ من رد فعل سان مارينو حيال ما قاله

AFP

وقال مولر في تصريح لشبكة "ARD" التلفزيونية: "تفاجأت بعض الشيء لأني لم أكن أعني ذلك بتاتاً"، وذلك في إشارة إلى ما قاله بعد المباراة أمام سان مارينو بأن "مواجهات من هذا النوع لا علاقة لها بكرة القدم الاحترافية. لا أفهم حقاً المغزى من اضطرارنا لخوض مثل تلك المباريات".

وتحدث مولر بعد مباراة الجمعة عن مخاطر التعرض للإصابات في مواجهات من هذا النوع، مضيفاً: "اتفهم أهمية مواجهة أبطال العالم بالنسبة لفريق مثل سان مارينو لكن اللاعبين (من الطرفين) مضطرون للدفاع بكامل قوتهم ما يؤدي إلى مخاطر نحن بغنى عنها".

ودفع ما قاله مولر بالمسؤول الاعلامي للجنة الأولمبية في سان مارينو، الن غاسبيروني، إلى توجيه رسالة مفتوحة غاضبة لنجم بايرن ميونيخ على موقع فيسبوك تحدث فيها عن 10 نقاط تبرر الفائدة من مواجهة فريق من سان مارينو وتحدث في إحداها عن أن الألمان لا يمتلكون كرة القدم بل إنها "ملك لكل من يحبونها ونحن من بينهم، شئت أم أبيت!".

كما قال في النقطة الرابعة: "أظهرت (المباراة) أنكم أيها الألمان لن تتغيروا أبداً. التاريخ يجب أن يعلمكم بأن التنمير لا يضمن النصر دائماً".

وتحدث غاسبيروني عن الأهمية المادية لمباراة من هذا النوع لأنها "ستتيح لاتحاد بلدك واتحادنا أيضاً الحصول على المال من حقوق الصور، بالإضافة إلى منحك أجراً بدل اتعابك، وبناء مدارس وملاعب للأطفال في بلدك، وجعل ملاعب كرة القدم أكثر أماناً. أما بالنسبة لاتحادنا، فسأطلعك على سر، إنه في طور بناء ملعب جديد لكرة القدم في قرية نائية تدعى اكوافيفا. بالإمكان بنائه بأجر 6 أشهر من راتبك، لكننا سنفعل ذلك بالبدل الذي حصلنا من حقوق 90 دقيقة من المباراة. ليس سيئاً أليس كذلك؟".

وكانت النقطة العاشرة والأخيرة "قاسية" جداً إذ توجه لألمان قائلاً: "جعلتني (المباراة) أدرك أنه حتى لو ارتديتم أجمل الملابس من أدايداس (الشركة الراعية لمنتخب ألمانيا)، ستبقون (الألمان) دائماً هؤلاء الذين يرتدون الجوارب البيضاء مع الصنادل".

ومن المؤكد أن هذه الرسالة "القاسية" أجبرت مولر على تبرير نفسه وهو قال بعد المباراة الودية أمام إيطاليا (صفر-صفر) أمس الثلاثاء: 

"طُرحت عليَّ بعض الأسئلة (بعد مباراة سان مارينو) وأجبت عليها بكل صراحة وجدية... القارىء يقرأ عادة العناوين وحسب ثم يأخذ الانطباع (استناداً على العنوان)...".

واحتكم مولر إلى فيسبوك ايضاً لتوضيح الأمور قائلاً: "التصريح الذي صدر عني في المقابلة بعد مباراة الجمعة كان متعلقاً بسؤال حوال القيمة الرياضية للمباراة في سان مارينو وعن مخاطر الاصابة (المرتبطة بمباراة مماثلة). لقد استخدم (التصريح) خارج سياقه الفعلي من قبل وسائل الاعلام ما أعطى الناس انطباعاً خاطئاً..."، مؤكداً بأن شيئاً لم يمنعه من التعبير عن آرائه مهما حصل.

وبدوره، اعتذر غاسبيروني من الألمان عن الانتقادات القاسية التي وجهها إليهم، مشيراً إلى أنه يرغب بلقاء مولر في لقاء الإياب المقرر في نورمبورغ خلال شهر حزيران/يونيو المقبل و"أنا متأكد من كل شيء سيصطلح بمصافحة وعندما نكون في ألمانيا قد نذهب معاً إلى المقهى".


>