مواجهات قوية في كأس أمير قطر

qsl.com.qa

تبرز قمّة الغرافة والسد حامل اللقب كأقوى مباريات دور ربع نهائي من كأس أمير قطر لكرة القدم التي تنطلق غداً السبت وتشهد مواجهة ثأرية بين الخريطيات والريان، السيلية ولخويا، وأيضاً مواجهة صعبة بين الأهلي والجيش.

لقاء الغرافة مع السد هو لقاء نهائي مبكر نظراً لقوة وتاريخ الفريقين بالبطولة رغم استمرار تراجع الغرافة منذ عدة مواسم واختفائه من على منصات البطولات.

وتعد المواجهة بين الفريقين الكبيرين الفرصة الأخيرة لتحقيق انجاز خاصة السد الذي أخفق في الدوري وفي كأس قطر وحتى في ضمان الحصول على مقعد بدوري أبطال آسيا.

وتبدو مهمة الغرافة صعبة خاصة في ظل غياب هدافه المجري كريستيان نيميث للإصابة وباتت الآمال معلقة على السلوفاكي فلاديمي فايس والإيراني مسعود شجاعي، بينما صفوف السد مكتملة بقيادة الإسباني تشافي هريناديز والجزائريين بغداد بونجاح ونذير بلحاج.

ورغم أن الريان بطل الدوري هدفه تعويض ضياع كأس قطر واستعادة اللقب، إلا أن هدفه الرئيسي في هذه المرحلة هو الثأر وبقوة من الخريطيات الذي أطاح به مرتين 2012 و2014 في أكبر مفاجأت البطولة.

ويفتقد الخريطيات قائده وثاني هدافي الدوري، البوركيني يحيي كيبي للإصابة، وسيعول الفريق على الأردني حسن عبد الفتاح، بينما تبدو قوة الريان الضارية متواجدة من خلال تاباتا هداف الدوري والإسباني سيرجيو غارسيا وسباستيان سوريا.

لخويا أيضاً يرفع شعار الثأر من السيلية الذي ألحق به بالدوري هذا الموسم أول خسارة في تاريخ لقاءتهما منذ 2011، ويرفع لخويا أيضاً شعار المنافسة بقوة على اللقب الذي لم يسبق تحقيقه، كما أنه فقد لقبي الدوري وكأس قطر هذا الموسم.

أما السيلية فهو يطمح في تكرار المفاجأة وتكرار انجازه التاريخي بالصعود للنهائي للمرة الثانية بعد أن وصل 2014.

وتعتبر مباراة الأهلي مع الجيش من أصعب مباريات المرحلة كون الفريقين في أفضل حالاتهما وحققا أفضل نتائج لهما هذا الموسم بحصول الجيش على وصافة الدوري وضمان اللعب بآسيا واستعادته لقب كأس قطر، بينما أكمل الأهلي بقيادة المدرب الوطني يوسف آدم الدوري في المركز السادس.


>