مباراتا كوريا الشمالية وماليزيا على أرض محايدة

Twitter/TheAFC.com

وكتب الاتحاد القاري في بيان "قرر الاتحاد الآسيوي إقامة مباراتي كوريا الشمالية وماليزيا في المجموعة الثانية ضمن الدور النهائي لتصفيات كأس آسيا على أرض محايدة في تشرين الثاني/نوفمبر".

وكان من المفترض أن تقام المباراة الأولى في 28 آذار/مارس الماضي، لكنها أرجئت بعد توتر العلاقة بين البلدين اثر اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في شباط/فبراير في ماليزيا، التي اتهمت بيونغ يانغ بالوقوف خلف هذه العملية.

وعين الاتحاد الآسيوي يوم 8 حزيران/يونيو الماضي كموعد جديد للمباراة لكنه عاد وأجلها قبل أن يتخذ قراره بإقامتها في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر في بيونغ يانغ. ثم أعلن الاتحاد الآسيوي في 28 أيلول/سبتمبر الماضي عن تأجيل جديد، بعد قرار وزارة الخارجية الماليزية منع سفر رعاياها إلى كوريا الشمالية.

وأضاف الاتحاد القاري أنه "من أجل منافسة عادلة، تقرر إقامة المباراتين في نفس المكان المحايد، بحيث تحتسب الأولى في 10 تشرين الثاني/نوفمبر على أرض كوريا الشمالية، والثانية في 13 تشرين الثاني/نوفمبر على أرض ماليزيا".

وقال أمين عام الاتحاد الاسيوي الماليزي داتو ويندسور جون "يسرنا أن الاتحادين المنضويين، وبعد مناقشات كثيرة، وافقا على هذا الترتيب".

وتابع "إقامة المباراتين بهذه الطريقة والترتيب، تساعدنا على حماية المبادئ الرياضية للدور النهائي من التصفيات الآسيوية".

وتحتل كوريا الشمالية المركز الثالث في المجموعة برصيد نقطتين من 3 مباريات وذلك بعد تعرضها لخسارة ساحقة بخماسية نظيفة على أرض لبنان المتصدر (10 نقاط من 4 مباريات) قبل عشرة أيام، فيما تملك ماليزيا نقطة يتيمة من 3 مباريات، وتحتل هونغ كونغ المركز الثاني بخمس نقاط من 4 مباريات.

ويتأهل المتصدر ووصيف المجموعة إلى النهائيات المقررة في الإمارات العربية المتحدة.


>