ليفركوزن وأتلتيكو طموحات متجددة

يحل أتلتيكو مدريد الإسباني على باير ليفركوزن الألماني باحثاً عن مباراة سادسة على التوالي من دون أن تهتز شباكه وذلك في المباراة التي ستجري بين الفريقين الأربعاء في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وكان المرة الوحيدة التي التقى فيها الفريقان عام 2010 في دوري المجموعات من اليوربا ليغ وتعادلا ذهاباً وإياباً بنتيجة واحدة 1-1.

ويأمل مدرب الروخي بلانكوس دييغو سيميوني استمرار مهاجميه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والفرنسي أنطوان غريزمان بطرق باب الشباك.

وسجل الثنائي 37 هدفاً هذا الموسم، 20 لماندزوكيتش لاعب بايرن ميونيخ الألماني السابق و17 لغريزمان لاعب ريال سوسييداد الإسباني السابق أيضاً، لأتلتيكو الذي بلغ نهائي النسخة الأخيرة وخسر أمام جاره اللدود ريال مدريد.

أخبار متعلقة:

أنباء عن بدء مفاوضات تجديد عقد سيميوني

الدوري الألماني : أوغسبورغ 2 - 2 باير ليفركوزن

بلعربي باقٍ في ليفركوزن حتى 2020

ورأى غريزمان أن فريقه بحاجة لبداية جيدة أمام ليفركوزن على ملعب "باي آرينا" على غرار فوزهم الأخير السبت الماضي أمام الميريا 3-0 في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثالث في الترتيب: "يجب أن نسمر في الاستمتاع في المباريات. يجب أن نحلق منذ بداية المباراة".

ويفتقد أتلتيكو لاعب وسطه الدولي كوكي المصاب بفخذه وذلك بعد تسجيله مرتين وتمريره أربع مرات حاسمة في دور المجموعات.

وتصدر أتلتيكو مجموعته في الدور الأول أمام يوفنتوس الإيطالي وأولمبياكوس اليوناني ومالمو السويدي، فيما حل ليفركوزن وصيف لموناكو الفرنسي.

وكان أولمبياكوس اليوناني آخر فريق يسجل في مرمى اتلتيكو (3-2) في دور المجموعات في اليونان في أيلول/سبتمبر الماضي.

بعدها، سجل لاعبو سيميوني 12 هدفا في دوري أبطال أوروبا من دون أن تهتز شباكهم، بينها فوزان ساحقان على مالمو 5-0 وأولمبياكوس 5-0.

أما ليفركوزن فلم يفز في أي مباراة ضمن دور الـ16 في النظام الحالي للمسابقة، كما لم يفز في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري ليتراجع إلى المركز السادس. وقال مديره الرياضي رودي فولر: "بالطبع أنا قلق من امكانية عدم التأهل إلى أوروبا الموسم المقبل. لقد أهدرنا الكثير من النقاط هذا الموسم".

ويعول ليفركوزن على مهاجمه الكوري الجنوبي سون هيونغ مين صاحب 3 أهداف في 6 مباريات وثلاثية خلال الخسارة أمام فولسبورغ 5-4 قبل عشرة أيام، علماً بأنه أفضل هداف لفريق في مختلف المسابقات هذا الموسم مع 14 هدفاً.

وخرج ليفركوزن الموسم الماضي أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في الدور عينه بخسارته 4-0 على أرضه و2-1 خارجها. وجاء ذلك بعد سنتين من نزهة الأرجنتيني ليونيل ميسي في مرماه عندما فاز برشلونة الإسباني 3-1 و7-1.

ويغيب عن ليفركوزن وصيف 2002 والذي يشرف عليه روجر شميدت (47 عاماً) مهاجمه الاسترالي روبي كروز لإصابته في كاحله والمدافع التركي عمر توبراك لإيقافه، ويحوم الشك حول مشاركة لاعب الوسط سفن بندر والمدافع الكرواتي الشاب تين يدفاي.