لوف يؤكد جاهزية الألمان لفك العقدة الإيطالية

Reuters

نفى يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم ما يتردد حول أن فريقه منزعجاً للاصطدام من جديد مع المنتخب الإيطالي، عندما يلتقي الفريقان يوم السبت المقبل في ثالث مباريات دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة بفرنسا.

والتقى المنتخب الألماني نظيره الإيطالي ثماني مرات سابقة في نهائيات البطولات الكبرى لكنه لم يسبق له الفوز عليه.

وقال لوف خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء "لسنا منزعجين من مواجهة إيطاليا، فهذا فريق جديد."

وتذوق لوف مرارة الهزيمة أمام إيطاليا عندما كان مدرباً مساعداً للمنتخب في كأس العالم 2006 حيث خسر الفريق الألماني حينذاك صفر-2 في مباراة استمرت لوقت إضافي، ثم تكرّرت الهزيمة وهو في منصب المدير الفني عندما خسرت ألمانيا أمام إيطاليا 1-2 في الدور قبل النهائي من يورو 2012.

وقال لوف في إشارة إلى هزيمة 2012 "إنها تؤلمني كثيراً، لكنها شكلت درساً جيداً".

وقد يستمد المنتخب الألماني الثقة من الفوز الذي حققه على نظيره الإيطالي 4-1 ودياً في ميونيخ في آذار/مارس الماضي ضمن استعدادات الفريقين للبطولة الحالية، وقال لوف إن لديه "شعور جيد" قبل مواجهة إيطاليا المقرّرة في مدينة بوردو.

وأضاف: "بالفوز على سلوفاكيا في دور الستة عشر، تجاوزنا عقبة صعبة في طريقنا لكنه ليس وقت الاحتفال بعد.. أتطلع حقاً إلى مواجهة إيطاليا، الفريق المنافس لنا في دور الثمانية، إنه ليس المنتخب الإيطالي التقليدي، فهو فريق يلعب جيداً في الهجوم."

وكانت الشكوك تحوم حول فرص المنتخب الإيطالي قبل انطلاق البطولة، وقد وصفت بعض وسائل الإعلام الفريق بأنه الأسوأ في تاريخ منتخب إيطاليا.

لكن المدير الفني أنطونيو كونتي أظهر مهارة تكتيكية في الفوز على بلجيكا في المباراة الافتتاحية لفريقه، كما حقق الفريق انتصاراً ثميناً على نظيره الإسباني حامل اللقب أمس الاثنين.

وقال لوف إنه يعاني مشكلات صغيرة في المنتخب الألماني تتعلق باللياقة حيث يعاني جيروم بواتينغ وجوليان دراكسلر وسامي خضيرة وماتس هوميلس من إصابات وكدمات خفيفة، لكن جميع اللاعبين سيكونون متاحين للمباراة المقبلة.

وأضاف المدرب الالماني: "لدينا ثقة هائلة بفريقنا الطبي وأخصائيي العلاج الطبيعي. إنهم يعملون على مدار الساعة في رصد الحالة الصحية للاعبين".

وأبدى لوف دعمه للمهاجم توماس مولر الذي لم يسجل أي أهداف للمنتخب الألماني حتى الآن في البطولة الحالية، قائلاً إن مولر قدم عملاً كبيراً للفريق وكذلك القائد باستيان شفاينشتايغر الذي شارك من مقعد البدلاء مع المنتخب بعد موسم عانى فيه من الإصابات مع فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وقال لوف: "شفاينشتايغر يؤدي دوراً مهما خارج الملعب، فهو يعمل مع اللاعبين الشبان. إنه جيد للغاية مع اللاعبين الشبان. ويتقبل الدور الذي يلعبه".

وفي وقت سابق اليوم، أكد لوف أن المباراة أمام إيطاليا، تجمع أقوى منتخبين في البطولة الحالية.

وقال في تصريحات للقناة التليفزيونية للاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم: "أعتقد أن أفضل فريقين في البطولة حتى الآن سيلتقيان مع بعضهما البعض، أتوقع منافسة شرسة ومثيرة".

وأضاف لوف: "المنتخب الإيطالي يلعب بشكل رائع، لديه لاعبون متميّزون في الدفاع وكذلك في الهجوم، ويمكنهم التألق في الهجمات المرتدة السريعة".


>