لوبتيغي يعزل فريقه عن تداعيات عودة مورينيو

AFP

قال جولن لوبتيغي مدرب بورتو البرتغالي إن فريقه لن يتأثر بعودة جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي إلى ناديه السابق أو لقائه مع حارس المرمى إيكر كاسياس عندما يستضيف بورتو الفريق الإنكليزي غداً الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقضى مورينيو (52 عاماً) موسمين ناجحين مع بورتو في بداية مسيرته التدريبية حقق خلالهما لقب الدوري مرتين قبل أن يفوز باللقب الثاني للنادي في دوري أبطال أوروبا عام 2004.

وسيعود مورينيو إلى ملعب دراغاو غداً الثلاثاء عندما يواجه بورتو ضمن المجموعة السابعة في محاولة لتحسين الأداء المتواضع بعد التعادل 2-2 مع نيوكاسل يونايتد بالدوري الإنكليزي الممتاز السبت الماضي.

وقال لوبتيغي في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين "لا أفكر في مقارنتي به (مورينيو). احترم مدرباً كان يمثل كل شيء لهذا النادي وهذا البلد. احترمه لكني أريد الفوز غداً".

وأضاف "نهتم كثيراً بمباراة الغد. الماضي بات من التاريخ. تشيلسي فريق كبير يضم لاعبين من طراز عالمي رفيع. لكننا نملك طموحاً كبيراً ونرغب في الفوز. إنهم فريق قوي وهذا يفرض علينا تقديم كل مالدينا".
 
كاسياس يواجه مورينيو

ولا يحظى كاسياس حارس بورتو الحالي وريال مدريد السابق بعلاقة ودية مع مدرب تشيلسي وشهدت العلاقة بينهما توتراً في سانتياغو برنابيو.

وسيلتقي الرجلان مجدداً حيث يسعى كاسياس لكسر رقم تشافي بخوض152 مباراة بدوري أبطال أوروبا كأكثر لاعب يشارك في البطولة على الاطلاق.


‭‭

وقال‬‬ لوبتيغي‭‭ ‬‬عن علاقة كاسياس بمورينيو "ليست مهمة. المباراة والبطولة تتطلب أقصى ما لدينا. هذه الموضوعات (حول المدرب السابق للفريق واللاعب) مهمة بالنسبة للإعلام. داخلياً لا شيء يبعدنا عن المباراة. كاسياس سعيد باللعب لبورتو".

وأضاف عن كاسياس "هو حارس رائع وزميل عظيم. إنه شخص متواضع ويعمل بجدية ولديه الطموح. وجاء للمكان المناسب وفي التوقيت المناسب".

وبدأ بورتو مشواره في دور المجموعات بالتعادل 2-2 على ملعب دينامو كييف بينما فاز تشيلسي على مكابي تل أبيب 4-0 في ستامفورد بريدج.


>