"كاس" تؤكد استبعاد جونبوك موتورز

http://www.the-afc.com/

أكدت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" الجمعة عقوبة استبعاد نادي جونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، بطل دوري أبطال آسيا 2016، عن المسابقات القارية بعدما رفضت الاستئناف الذي تقدم به لإلغاء العقوبة الصادرة بحقه من قبل الاتحاد الآسيوي.

واحتكم الفريق الكوري الجنوبي إلى محكمة التحكيم الرياضي بطلب استئناف، أملاً في أن ترفع عنه عقوبة الايقاف قبل انطلاق دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال آسيا في 20 كانون الثاني/يناير الحالي.

إلا أن "كاس" أكدت في بيان أنه "في الوقت الحالي، القرار الصادر عن الاتحاد الآسيوي لا يزال ساري المفعول والنادي الكوري غير مؤهل للمشاركة في دوري أبطال آسيا لعام 2017". 

وكان الاتحاد الآسيوي استبعد في 18 كانون الأول/ديسمبر جونبوك من المشاركة في نسخة 2017 من دوري أبطال آسيا بسبب فضيحة تلاعب بالنتائج في الدوري المحلي. 

وجاء حينها في بيان للاتحاد: "قررت الهيئة المستقلة المختصة بإصدار القرارات الخاصة بأهلية المشاركة في بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اعتبار نادي جونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي غير مؤهل للمشاركة في بطولات الاتحاد الآسيوي2017". 

وعزا الاتحاد هذا القرار إلى "تورطه (النادي) غير المباشر في نشاطات هدفت للترتيب أو التأثير في نتائج مباريات خلال موسمي 2013 و2014 في الدوري الكوري الجنوبي لكرة القدم".

وأوصت الهيئة: "باعتبار نادي جيجو يونايتد الممثل الثالث لكوريا الجنوبية في دوري أبطال آسيا 2017، بينما سيكون الممثل الرابع نادي أولسان هيونداي (إلى جانب أف سي سيول وسوون سامسونغ بلوينغز)". 

واستند الحظر إلى وثيقة جديدة من قبل هيئة المراقبة المحددة للأهلية، تنص على أن أي ناد ضالع في "ترتيب أو التأثير على نتيجة مباراة على الصعيدين المحلي أو الدولي" يشطب من المسابقات الآسيوية لموسم واحد.

وعانت السلطات الكروية الاسيوية من فضائح التلاعب في المباريات خصوصاً في كوريا الجنوبية والصين.

ففي ايلول/سبتمبر، حسم من رصيد جونبوك 9 نقاط وغرم 100 مليون وون ( 83 ألف دولار أميركي) بعد إدانة أحد كشافيه برشوة الحكام في موسم 2013. نتيجة لذلك، أهدر فرصة احراز لقب الدوري، بيد أنه فاز على العين الإماراتي 3-2 بمجموع مباراتي النهائي الأخير لدوري الأبطال.

وكان جونبوك وقع في قرعة نسخة 2017 في المجموعة الثامنة مع أديلايد يونايتد الأسترالي وجيانغسو الصيني وفريق يتأهل لاحقاً من الأدوار التمهيدية من اليابان أو تايلاند أو ماليزيا، وقد استبدله الاتحاد القاري بمواطنه جيجو يونايتد.