فرايبورغ يلحق هزيمة مفاجئة بدورتموند

AFP


وكان دورتموند فاز بمباراته الأولى في الدوري الألماني على حساب أينتراخت فرانكفورت 5-2، فيما اكتفى فرايبورغ بالتعادل أمام أرمينيا بيليفيلد صفر-صفر. 

جاءت بداية المباراة صاعقة بالنسبة لدورتموند الذي كان يمني النفس بتحقيق فوز يعيد له الثقة عقب خسارته بمواجهة كأس السوبر الألماني أمام غريمه التقليدي بايرن ميونيخ 3-1 حيث خطف فرايبورغ التقدم عن طريق الإيطالي غريفو من ركلة حرّة رائعة رست في الجهة اليسرى من مرمى الحارس السويسري غريغور كوبل (6).

حاول دورتموند القيام بردّة فعل إثر الهدف الأول، فتحرّك خط هجومه بقيادة الموهبة الفذّة، النرويجي إرلينغ هالاند، فكانت الفرصة الأولى لزميله الإنكليزي جود بلينغهام لكنّ تسديدته اليسرى من داخل المنطقة نجح حارس فرايبورغ مارك فليكن بالتصدي لها (13).

ومن ثمّ كان لهالاند نفسه فرصة أخرى إلا أنها لم ترق إلى مستوى الهدف المنشود الذي بحث عنه الضيوف.

وتمكن أصحاب الأرض من الدخول إلى غرفة الملابس بين الشوطين بتقدم ثمين على حساب ثالث البوندسليغا الموسم الماضي بخلاف جميع التوقعات.

وتابع دورتموند ضغطه غير المثمر في النصف الثاني من اللقاء، لكن المفاجأة أتت من جديد عبر فرايبورغ الذي ضاعف تقدمه عن طريق المجري رولاند تشالاي بتسديدة في الزاوية اليمنى وبتمريرة حاسمة من لوكاس هولر (52).

واستمر ضغط الضيوف عن طريق الثنائي هالاند - بلينغهام، وأثمر هدفاً لكن بمساعدة من لاعب وسط فرايبورغ يانيك كيتل الذي سدّد الكرة عن طريق الخطأ في شباك فريقه مانحاً الفريق "الأصفر والأسود" فرصة العودة إلى اللقاء (58).

وفي سعيه لقلب نتيجة المباراة، دفع المدرب ماركو روزه بالدولي الألماني يوليان براندت مكان الأميركي جيوفاني رينا لتنشيط خط الهجوم وتفعيل الجهة اليسرى، إلا أنّ محاولاته باءت بالفشل لإدراك التعادل مع إغلاق فرايبورغ للمساحات بشكل كامل.

وفي المباريات الأخرى التي أقيمت في الوقت نفسه السبت، فاز فولفسبورغ على هيرتا برلين 2-1.

سجّل البلجيكي دودي لوكيباكيو هدف التقدم لفريق العاصمة (60) فيما عادل ريدل باكو لفولفسبورغ (74) قبل أن يحرز لوكاس نميشا هدف الفوز للأخير (88).

كما فاز بوخوم على ماينتس بهدفين نظيفين وكذلك، تعادل فرانكفورت أمام أوغسبورغ من دون أهداف، وتعادل غرويثر فورث أمام أرمينيا بيليفيلد 1-1.

وحقق باير ليفركوزن فوزاً ساحقاً على بوروسيا مونشنغلادباخ برباعية نظيفة.

افتتح أصحاب الأرض التسجيل مبكراً عندما حوّل حارس مونشنغلادباخ السويسري يان سومر كرة خطأ داخل شباكه بعد مرور 3 دقائق فقط.

وسرعان ما أضاف التشيكي باتريك شيك أحد نجوم منتخب بلاده في كأس أوروبا الأخيرة، الهدف الثاني (8).

وبعد أن خسر جهود مهاجمه الفرنسي الدولي ماركوس تورام بداعي الإصابة في ركبته في الدقيقة 20، أضاع مونشنغلادباخ ركلة جزاء انبرى لها لارس ستيندل مفوتاً فرصة تقليص النتيجة (43).

وفي الشوط الثاني حسم ليفركوزن النتيجة نهائياً في صالحه، فأضاف له الفرنسي موسى ديابي الثالث (55) ونديم أميري الرابع (87).


>