فان غال يُشخّص مشاكل يونايتد

 

  
 
قال الهولندي لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد إنّ تشكيلة فريقه التي كلفت النادي كثيراً لم تنافس على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في الموسم الحالي بسبب عدم وجود هداف متميز فيها بعكس فرق أخرى منافسة.

ورغم إنفاق أكثر من 150 مليون جنيه إسترليني في التعاقد مع لاعبين قبل انطلاق الموسم الحالي بما في ذلك استعارة المهاجم الكولومبي رادامل فالكاو حتى نهاية الموسم فإنّ هجوم يونايتد فشل في إنهاء الهجمات بشكل ناجح خلال الموسم الحالي في مرات عديدة.
 
وبعد توليه تدريب النادي في بداية الموسم الحالي أثار فان غال بعض التساؤلات بعد إجراء بعض التغييرات واللعب بطرق مختلفة مع إشراك المهاجم واين روني في خط الوسط.

وقال المدرب الهولندي المخضرم إنّ فريقه يتخلف بفارق 13 نقطة عن تشيلسي المتصدر وبفارق ثماني نقاط عن جاره مانشستر سيتي الثاني في الترتيب بسبب فشل خط هجومه في الوصول لأداء مهاجمين منافسين مثل الإسباني دييغو كوستا لاعب تشيلسي وسيرجيو أغويرو لاعب سيتي بعد أن أحرز كلّ منهما 17 هدفاً لفريقه في الدوري في الموسم الحالي.
 
ويتصدر الهولندي روبن فان بيرسي قائمة هدافي يونايتد برصيد 10 أهداف في حين أحرز روني ثمانية أهداف وأضاف فالكاو أربعة أهداف.
 
ويحتل يونايتد المركز الرابع بين فرق الدوري الإنكليزي العشرين برصيد 47 نقطة بعد مرور 26 جولة.
 
وقال فان غال للصحفيين قبل مباراة فريقه في مواجهة سندرلاند في وقت لاحق من اليوم السبت "لا يمكننا أن ننكر في هذه المرحلة أننا لا نملك مهاجماً يمكنه إحراز 20 هدفاً في الموسم". 
 
وأضاف فان غال قوله: "روبن لا يمكنه إنكار ذلك وكذلك فالكاو وروني الذي لم يعد يلعب في الهجوم كثيراً الآن".
 
إلا أنّ فان غال أكد إن قلة التهديف لا تعني أنّه سيسعى إلى التعاقد مع مهاجمين جدد في نهاية الموسم قائلاً: "هذا لا ينبئ بشيء بالنسبة للعام المقبل".
 
​أخبار متعلقة

>