رفض خطط لاطلاق اسم الأسطورة بيليه على ملعب ماراكانا

AFP

ورفض حاكم الولاية كلاوديو كاسترو مقترحا رسميا لاطلاق اسم بيليه على الملعب الشهير الذي استضاف نهائي كأس العالم 2014 وحفل افتتاح أولمبياد ريو 2016.  

وكان نواب المجلس التشريعي في ريو دي جانيرو صوتوا الشهر الماضي على تغيير اسم الاستاد إلى "ملعب الملك بيليه" لكن الجماهير عبرت عن غضبها لإزالة الاسم الرسمي للملعب الذي يحمل منذ فترة طويلة اسم ماريو فيليو وهو الصحفي الذي ساعد على إنشائه في أربعينات القرن الماضي.  

ويطلق معظم البرازيليين اسم ماراكانا على هذا الملعب نسبة إلى المنطقة التي تضم الاستاد.  

وأثارت محاولة تغيير الاسم انقساما حيث يعتقد البعض أن ماريو فيليو هو الأحق بهذا الشرف، بينما اعتبر آخرون أن اسم الاستاد يجب أن يرتبط بشخص من ريو على عكس موقف بيليه الذي وُلد في ولاية ميناس جيرايس وعاش أغلب حياته في ساو باولو.  

وشارك بيليه (80 عاما) في هذا الاستاد الشهير مرات عديدة مع البرازيل وسجل هدفه رقم ألف هناك عام 1969 عندما كان يلعب مع سانتوس أمام فاسكو دا غاما في مباراة محلية.  
          
              
 


>