دوري أبطال أوروبا: ديباي يضع يونايتد على مشارف دور المجموعات

gettyimages

أكد الجناح الهولندي ممفيس ديباي صوابية مانشستر يونايتد الانكليزي بالتعاقد معه عندما سجل هدفين وقاد الشياطين الحمر إلى الفوز على ضيفهم بروج البلجيكي 3-1 اليوم الثلاثاء في ذهاب الدور الحاسم من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

فبعد تقدم بروج بهدف مبكر، عادل ديباي، المنتقل من آيندهوفن الهولندي، الأرقام بلمحة فنية ومنح المضيف التقدم بكرة رائعة قبل انتهاء الشوط الأول، ثم أضاف البديل العائد البلجيكي مروان الفلايني الهدف الثالث في الوقت القاتل من الشوط الثاني.

وغاب مانشستر يونايتد عن البطولة في الموسم الماضي لأول مرة منذ 19 عاماً بسبب حلوله سابعاً في الدوري الإنكليزي في نهاية موسم 2013-2014.

إلا أنه حل في المركز الرابع في الموسم المنصرم بقيادة المدرب الهولندي لويس فان غال، وحصل على فرصة خوض الدور الفاصل للحاق بدور المجموعات.

وبدأ مانشستر يونايتد الدوري الإنكليزي هذا الموسم بالفوز بمباراتيه الأوليين، الأول على توتنهام بهدف عن طريق الخطأ لكايل ووكر، والثاني بالنتيجة ذاتها على أستون فيلا.

من جهته، خسر بروج مباراته الأولى في الدوري البلجيكي قبل ان يفوز لاحقا بمباراتين على ارضه.

وبروج هو الفريق البلجيكي الوحيد الذي تمكن من الوصول إلى نهائي المسابقة القارية الام وكان ذلك عام 1978 حين خسر أمام الغريم المحلي ليونايتد ليفربول.​

الشوط الأول

على ملعب "أولدر ترافورد"، سمى فان غال تشكيلة مشابهة لتلك التي تغلبت على أستون فيلا في الدوري الجمعة الماضي، فلعب البلجيكي الشاب عدنان يانوزاي أساسياً بعد تسجيله في برمنغهام.

وفاجأ بروج، الذي أقصى باناثينايكوس اليوناني، مضيفه برغم إصابة 10 من لاعبيه، فمن ضربة حرة للإسباني فيكتور فاسكيز، ارتدت كرة غير خطيرة من لاعب الوسط مايكل كاريك الى شباك الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو في الدقيقة 8.

لكن الشياطين الحمر لم يتأخروا بالمعادلة، فلعب كاريك عرضية بعيدة هيأها ديباي لنفسه بشكل رائع واخترق المنطقة مسدداً كرة أرضية ذكية سكنت الزاوية اليسرى لمرمى الحارس سيباستيان بروزيسي مسجلاً هدفه الأول مع يونايتد بعد انتقاله من ايندهوفن في الدقيقة 13.

وواصل يونايتد ضغطه على مرمى فريق المدرب ميشال برودوم، فاهدر واين روني ورفاقه عدة فرص، لكن قبل دقيقتين على انتهاء الشوط الأول استلم ديباي الكرة مجدداً في الموقع عينه على الطرف الأيمن لمنطقة الجزاء، فاطلق صاروخية رائعة انفجرت في المقص الأيسر لمرمى بروج هدفاً ثانياً في الدقيقة 43.

الشوط الثاني

وتواصلت معاناة دفاع بروج أمام ديباي، فانطلق كالسهم في الشوط الثاني وسدد أرضية أبعدها الحارس ببراعة في الدقيقة 53، لكن في الدقيقة 64 اهدر فرصة بالغة السهولة أمام المرمى سددها برعونة عالية بعد هجمة مرتدة نموذجية ليونايتد.

وسعى فان غال بعدها الى تعزيز قوته الهجومية من خلال الدفع بالمكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" العائد من أعادة مع ريال مدريد الاسباني، بدلا من يانوزاي قبل ثلث ساعة على نهاية الوقت الأصلي.

وازدادت مصاعب بروج لإكماله المباراة بعشرة لاعبين بعد نيل المدافع براندون ميشيلي بطاقته الصفراء الثانية لخطأ على هرنانديز في الدقيقة 80، ثم اشرك فان غال البلجيكي العائد مروان الفلايني بدلا من واين روني في الدقائق الاخيرة، فنجح لاعب إيفرتون الإنكليزي السابق بالتسجيل في مرمى أبناء بلده برأسية من مسافة قريبة ووضع فريقه على مشارف التأهل الى دور المجموعات من دون إحراجه كثيراً في مباراة الإياب (90+3).


>