خيتافي يفتح ذراعيه للاجئ سوري

Getty images

وذكر نادي خيتافي في موقعه على الأنترنت أنه سيتم تعيين اللاجئ السوري الذي تناقلت وسائل الاعلام العالمية صوره وهو ملقى على الأرض مع ابنه بسبب ركله تعرض لها من قبل الصحفية المجرية.

وقال مدير أكاديمية التكوين والتدريب بنادي خيتافي ميغايل أنخل غالان: "الأكاديمية هي مركز وطني للتدريب ومن واجبنا أن نستقبل زملائنا المدربين وأسامة واحد منهم".

و اللاجئ السوري يدعى أسامة عبد المحسن وهو مدرب كرة قدم سبق له أن درب بنادي الفتوة بمنطقة دير الزور السورية.

وأضاف غالان: "سنوفر له كامل الظروف المعيشية الملائمة، سنسعى لجلب بقية عائلته المتواجدة حاليا في تركيا". 

وقال عبد المحسن في أول تصريح لدى وصوله  برفقة ابنه زيد (7 سنوات) إلى الأراضي الإسبانية: "ما أريده فقط هو التدريب... أرغب بشدة في أن أصبح مدرباً".

وكانت وسائل الاعلام العالمية تناقلت فيديو وصور لصحفية مجرية وهي تعترض بالركل والضرب سبيل لاجئين يحاولون الهروب من الشرطة المجرية.


>