حسرة كندية بعد الخروج من ربع النهائي

اعتذرت كريستين سينكلير قائدة منتخب كندا لمدرّبها بعد هزيمة فريقها (1-2) أمام إنكلترا في دور الثمانية من كأس العالم لكرة القدم للسيدات فجر اليوم الأحد، لكن جون هيردمان أكّد أنه لا داعي لاعتذار قائدة المنتخب صاحب الضيافة.

وبعد أن اهتزّت شباك كندا مرّة واحدة في أربع مباريات، تقدّمت إنكلترا بهدفين خلال ثلاث دقائق في بداية مباراة الأمس.

وقلّص المنتخب المضيف الفارق مباشرة قبل نهاية الشوط الأول لكنه لم يتمكّن من اختراق دفاعات إنكلترا في الشوط الثاني ليودّع البطولة.

وقال هيردمان مدرّب كندا: "أنا فخور بلاعبات فريقي. فقد بذلن كل جهدٍ مستطاع.. لكن الأداء لم يكن جيّداً بما يكفي الليلة وانتهى الحلم".

وعن اعتذار سينكلير هدّافة منتخب كندا طوال تاريخه قال المدرّب: "لا يتعيّن عليها الاعتذار لأنها كانت أسطورة مرّة أخرى الليلة.. قدّمت أداءً متميّزاً وردّت على منتقديها وكانت على قدر المسؤولية عندما تطلّب الأمر ذلك".

وقالت سينكلير التي أحرزت هدف فريقها: "الأمر مؤلم. الهزيمة أثّرت على جميع لاعبات الفريق معنوياً وعكّرت صفوهن.. بالتأكيد لم نكن نرغب في إنهاء مسيرتنا في البطولة بهذه الصورة".

وأضافت سينكلير: "في كل مرّة تخرج فيها من بطولة تشعر بالغضب.. وخاصّة عندما تعتقد أنك لا تستحق الخروج بهذا الشكل".

وبعد صفارة النهاية بكت العديد من لاعبات كندا في حين رفضت الجماهير الكندية الاستسلام لشعور الهزيمة وتجمّعت أعداد كبيرة منهم خارج الملعب حاملين أعلام بلادهم ومردّدين نشيدها الوطني.

 

أخبار متعلقة

كأس العالم للسيدات: إنجلترا 2 – 1 كندا

إنكلترا واليابان تكملان عقد نصف النهائي