تيباس يحذر من تأثير الاصلاحات القارية على الدوريات المحلية

Reuters

وتستضيف الصين النسخة الأولى من الحلة الجديدة لكأس العالم للأندية بمشاركة 24 فريقاً في تموز/يوليو 2021، فيما تتواصل المحادثات حول خطط لتغيير نظام دوري الأبطال بدءاً من 2024.

لكن تيباس يعتقد أن رفع الايرادات يجب أن يعاد توزيعه بالعدل لمنع السيطرة المتزايدة لبعض الأندية الكبرى.

يسيطر ليفربول راهناً على الدوري الإنكليزي بحصده 64 نقطة من أصل 66 ممكنة، وذلك بعد موسمين من حصد ماشستر سيتي 100 نقطة في الـ"بريمير ليغ" (رقم قياسي). وصل برشلونة وريال مدريد أيضاً إلى حاجز المئة نقطة في الدوري الإسباني خلال العقد الأخير.

في ايطاليا، أحرز يوفنتوس لقب الدوري في آخر ثمانية مواسم، وعلى غراره سيطر بايرن ميونيخ في ألمانيا متوجاً بلقب البوندسليغا سبع مرات توالياً. ولا يبتعد باريس سان جيرمان عنهما كثيراً في فرنسا، اذ توّج ست مرات في المواسم السبعة الماضية.

قال تيباس لمراسلين خلال اطلاق قناة "لا ليغا" في لندن "لا أعتقد أننا نساعد كرة القدم بأية طريقة إذا قمنا بتوليد الثروة وعادت مباشرة إلى الأندية الكبرى، لكن هذا ما يحصل، تتشارك الأندية الكبرى القسم الأكبر من العائدات بين لاعبيها".

تابع "في النهاية، نتعامل مع أندية كبرى تدر قدراً هائلاً من الأموال. لذا نهدف إلى إعادة توزيع هذه الثروة".

ولاقت اقتراحات تغيير نظام دوري الابطال إلى أربع مجموعات من ثمانية أندية وادخال نظام الصعود والهبوط اعتراضات كبيرة، لكن بعض الاصلاحات قد تدخل على نظامها في السنوات المقبلة.                 

في هذا الوقت، لاقى توسيع كأس العالم للأندية اعتراضات مدربي الأندية الكبرى، فانتقد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول والإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي زيادة عدد المباريات لحماية اللاعبين ورفع جودتها بسبب زحمة المنافسات.

ومع ذلك، بدلاً من رفاهية اللاعبين يخشى تيباس أن تخلق الجوائز المالية الكبرى للأندية المشاركة في الصين فارقاً كبيراً بين الأندية الغنية وباقي الأندية.

أضاف "لا يتعلق الأمر فقط بحصد المال وصناعة الإرث، على غرار ما يقوم به فيفا في كأس العالم للأندية على سبيل المثال. في الغالب، لا يتم النظر في التداعيات والآثار وهذا يمكن أن يتسبب بالضرر".

تابع "كل ما نتحدث عنه حول الأنظمة الجديدة للمسابقات لن يفيد القاعدة في كرة القدم، سيفيد فقط 10 أو 15 نادياً كبيراً".

ودعا تيباس إلى توزيع أكبر لإيرادات النقل التلفزيوني المزدهرة من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لتجنّب أن تصبح الأدوار الاقصائية الأخيرة مخصصة لأندية البطولات الخمس الكبرى.

أردف "يجب أن نساعد باقي البطولات ونضعهم في موقع جيد للنمو وهذا يعني إعادة توزيع الايرادات".

وختم "إذا استمرينا بمواجهة مشكلات اقتصادية في دوريات أوروبا الشرقية أو دوريات أخرى مثل اليونان، ستنهار صناعتنا خلال بضع سنوات. يجب أن نعزز كرة القدم ككل".