تشيلي تشكو بوليفيا إلى الفيفا لخرق لوائح التجنيس

Reuters

قدم الاتحاد التشيلي لكرة القدم شكوى إلى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ضد منتخب بوليفيا الذي أشرك اللاعب نيلسون كابريرا خلال مباراة المنتخبين بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 رغم عدم أهليته للمشاركة في المباراة طبقاً للوائح "التجنيس" المقررة من قبل الفيفا.

وأكد الاتحاد التشيلي في شكواه أن المنتخب البوليفي "انتهك قواعد الفيفا بشأن أهلية المشاركة في المباريات".

وتقضي لوائح الفيفا بأن يقضي اللاعب "المجنس" خمس سنوات متصلة، بعد تجاوزه الثامنة عشر من عمره، في بلده الجديد حتى يستطيع اللعب لمنتخب هذا البلد وهو ما لا ينطبق على المدافع الباراغوياني الأصل كابريرا.

وانتقل كابريرا للعب في نادي بوليفار في بوليفيا في شباط/فبراير 2013 وحصل على جنسية بوليفيا هذا العام ليخوض معه فعاليات النسخة المئوية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016) في الولايات المتحدة وكذلك المباراتين أمام منتخبي بيرو في لاباز وتشيلي في سانتياغو الشهر الماضي ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال الروسي.

وقد يفقد المنتخب البوليفي نقطة التعادل التي حصل عليها في مباراته أمام تشيلي بسبب مشاركة كابريرا في المباراة.

ويلتقي المنتخب البوليفي نظيره البرازيلي في ناتال بعد غد الخميس ثم يستضيف المنتخب الإكوادوري في لاباز يوم الثلاثاء القادم وذلك في الجولتين التاسعة والعاشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال.


>