بيليغريني واثق من بصمة ستيرلينغ أمام ليفربول

Reuters

أكّد مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي، مانويل بيليغريني، أنّه على ثقة تامّة من أنّ نجمه الواعد رحيم ستيرلينغ سيضع بصمته أمام ناديه السابق ليفربول غداً الأحد في المباراة النهائية التي ستجمع الفريقين على شرف التتويج بلقب كأس الرابطة الإنكليزية.

وتطرّق الإعلام البريطاني إلى هذه المواجهة "الضيّقة" بين ستيرلينغ وزملائه القدامى، مؤكداً أنّ "الغزال الأسمر" سيسعى إلى ردّ الدّين لأصدقاء الأمس الذين "أهانوه" في مواجهة ذهاب الدوري على أرض ملعب "الاتحاد" عندما فاز ليفربول (4-1) في 21 تشرين الثاني/نوفمبر، مع العلم أنّ مواجهة الفريقين ستتكرّر الأربعاء المقبل لحساب المرحلة الثامنة والعشرين من الـ"بريميرليغ" ولكن ستكون هذه المرة بين جماهير "أنفيلد".

وأردف بيليغريني ثقته في "نجمه الصغير" ببعض النصائح المهمّة لأجل مستقبله، حيث قال في آخر مؤتمراته الصحفية قبل موعد النهائي: "لا أتوقّع بأنّ مواجهة رحيم لزملائه السابقين في ليفربول في هذا النهائي أمر مزعج بالنسبة له. صحيح أنّ مواجهة الفريق الذي كبرت فيه ولك داخله أصدقاء وعلاقات كثر يبقى أمراً صعباً، ولكنّ ستيرلينغ يعي جيداً أنه لاعب محترف وانضمّ إلينا للفوز بالألقاب".

وتابع المدرب التشيلي: إذا ما فزنا بلقب أو اثنين هذا الموسم، وكان لستيرلينغ دور مهم في ذلك، فسيكون ذلك أمراً جيداً للغاية بالنسبة له".

وعانى ستيرلينغ (21 عاماً) من تذبذب مستواه منذ بداية الموسم حيث فشل في فرض نفسه في التشكيلة الأساسية، غير أنّه تمكّن من الظهور بمردود طيّب في آخر مواجهة لحساب ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا أمام دينامو كييف الأوكراني، حيث نجح في تقديم التمريرة الحاسمة لثاني أهداف السيتي الثلاثة في مرمى خصمه والذي دوّنه الإسباني دافيد سيلفا.

وعن هذه العودة، تحدّث بيليغريني: "أنا أتوقّع منه الكثير. كما أنّني سعيد جداً لانضمامه إلينا فهو إضافة نوعيّة. صحيح أنّه يعاني من ارتفاع وانخفاض مستواه في أحيان عديدة، ولكنّ ذلك جزء من تطوّره فهو لاعب صغير السن، ولكن ينبغي عليه مواصلة تحفيز نفسه والسعي نحو تطوير مستواه بشكل متواصل".

من جهة أخرى، ورغم أهدافه العشرة في 36 مواجهة خاضها بقميص "المواطنين" هذا الموسم حتى الآن، من ضمنها "هاتريك" في مرمى بورنموث في الدوري وهدفين حاسمين في مرمى بوروسيا مونشنغلادباخ لحساب دوري الأبطال، يظلّ الدولي الإنكليزي محاطاً بأقلام الانتقاد خصوصاً أنّ نجمه "يأفل" في المواعيد الكبرى، ولعلّ آخرها هزيمتين تكبّدهما سيتي أمام متصدر البريميرليغ ليستر سيتي وتوتنهام هوتسبر.

وواصل بيليغريني مساندة نجمه: "يمتلك رحيم كل المكوّنات اللازمة ليصبح نجماً كبيراً، فهو سريع للغاية ومهاري وهدّاف بارع، وهي مواصفات دفعتنا لضمّه، وأنا واثق من أنّه سيصبح لاعباً مؤثراً وصاحب بصمة فارقة مع مرور السنوات بشرط المحافظة على سير تقدّمه".