بوفال يفتح الباب أمام الطامعين بخدماته

Reuters

وقال بوفال في مؤتمر صحافي: "هناك فرص أكبر لترك ليل. ليس لدي أيّ تفضيل للعب في بطولة ما، إنه المشروع الذي سيجذب اهتمامي. هدفي هو التطوّر وهذا يأتي باللعب كثيراً".

وأضاف بوفال صاحب 22 ربيعاً والذي سجّل 12 هدفاً هذا الموسم: "الآن، لا أستبعد أي خيار. هنا يوجد كل شيء من أجل التطوّر. لن يزعجني البقاء هنا".

وسيحاول بوفال قيادة ليل بعد غدٍ الأربعاء إلى الفوز على أنجيه، الفريق الذي بدأ فيه مسيرته، في مباراة مؤجّلة من المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري المحلي، وذلك بعد ثلاثة أيام على خسارة نهائي كأس الرابطة أمام باريس سان جيرمان (1-2).

وعاد بوفال إلى الحديث عن اختياره الدفاع عن ألوان المنتخب المغربي بدلاً من الفرنسي، وقال: "إنه اختيار شخصي. لم يكن اتخاذه سهلاً. إما أن أقوم باختيار رياضي واللعب مع المنتخب الفرنسي، أو اختيار القلب. إنه صعب ولكني لست نادماً على اختياري".