برشلونة يتابع سيره الواثق نحو سداسية تاريخية أخرى

Gettyimages

رصّع برشلونة الإسباني موسمه بلقب رابع بعدما رفع كأس السوبر الأوروبية لكرة القدم بفوزه المضني على مواطنه إشبيلية بعد التمديد (5-4) مساء الثلاثاء ضمن المباراة التي جرت بينهما على لقب البطولة على ملعب  ملعب "بوريس بايشادزه" في عاصمة جورجيا تبليسي.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 4-4، ما اضطر الفريقان إلى الذهاب للعب شوطين إضافيين.

وسجل الأرجنتيني ليونيل ميسي (7 و16) والبرازيلي رافينيا (44) والأوروغوياني لويس سواريز (52) وبيدرو رودريغيز(115) أهداف برشلونة، والأرجنتيني إيفر بانيغا (3) وخوسيه انتونيو رييس (57) والفرنسي كيفن غاميرو (72 من ركلة جزاء) والأوكراني يفغين كونوبليانكا (81) أهداف إشبيلية.

مباراة مجنونة  

ولم تكن البداية مثالية بالنسبة لبرشلونة إذ وجد نفسه متخلفاً منذ الدقيقة 3 بهدف رائع لبانيغا جاء من ركلة حرة وضعها على يمين الحارس الألماني مارك-آندري تير شتيغن.

لكن رد برشلونة جاء سريعاً ومن ركلة حرة نفذها المتخصص في هز شباك النادي الاندلسي ميسي الذي رفع رصيده إلى 23 هدفا في 24 مباراة ضد إشبيلية (7)، معادلاً الرقم الذي سجله حتى الآن في مرمى أتلتيكو مدريد.

ولم ينتظر ميسي طويلاً لتعزيز سجله أمام النادي الأندلسي بتسجيله هدف التقدم لفريقه من ركلة حرة أخرى وضعها هذه المرة على يسار الحارس البرتغالي بيتو (16)، ليصبح إشبيلية الضحية المفضلة عند النجم الأرجنتيني بعد أن هزَّ شباكه للمرة الرابعة والعشرين في 24 مباراة.

وهذه المرة الأولى التي يسجل فيها ميسي هدفين من ركلتين حرتين في جميع المباريات الرسمية التي خاضها في مسيرته على صعيد الأندية، كما رفع رصيده الى 80 هدفاً على الصعيد القاري ليصبح على المسافة من نجم ريال مدريد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو في صدارة هدافي القارة العجوز

وواصل برشلونة اندفاعه وحاصر مواطنه في منطقته وتمكن من الوصول إلى الشباك للمرة الثالثة عبر سواريز لكن الحكم الغى الهدف بداعي التسلل على المهاجم الأوروغوياني (28).

وانتظر إشبيلية حتى الدقيقة 41 ليحصل على فرصة إدراك التعادل عبر غاميرو الذي توغل في الجهة اليمنى قبل أن يلعب كرة عرضية خطيرة أمام باب المرمى لكن سيرجيو بوسكيتس تدخل وأنقذ الموقف لفريقه.

وجاء رد برشلونة قاتلاً عندما انفرد سواريز ببيتو لكن الأخير تدخل ببراعة وانقذ فريقه ثم عادت الكرة إلى المهاجم الأوروغوياني الذي مررها بحنكة إلى رافينيا فأودعها الأخير الشباك دون عناء (44).

شوط كارثي لبرشلونة  

وبدأ برشلونة الشوط الثاني من حيث أنهى الأول إذ أضاف الهدف الرابع في الدقيقة 52 عندما أهدى المدافع الفرنسي بينوا تريموليناس الكرة على طبق من فضة لبوسكيتس بتمريرة خلفية خاطئة فمررها الأخير لسواريز الذي سددها في الشباك.

وعندما اعتقد الجميع أن هذا الهدف سيكون بمثابة الضربة القاضية للنادي الأندلسي، عادت الحياة إلى الاخير عبر القائد رييس الذي قلّص الفارق في الدقيقة 57 إثر هجمة مرتدة منسقة وتمريرة عرضية من فيتولو تابعها لاعب آرسنال الإنكليزي وريال وأتلتيكو مدريد سابقاً في الشباك الكاتالونية.

وعاد إشبيلية إلى اللقاء وأصبح على بعد هدف من برشلونة بعدما قلص الفارق من ركلة جزاء تسبب بها ماتيو بخطأ على فيتولو داخل المنطقة وانبرى لها غاميرو بنجاح (72) قبل أن يترك مكانه للوافد الجديد الإيطالي تشيرو ايموبيلي المعار من بوروسيا دورتموند الالماني.

ولعب مهاجم تورينو السابق دوراً حاسماً وبعد ثوان على دخوله بهدف التعادل بعدما تلاعب ببديل برشلونة مارك بارتا على الجهة اليمنى قبل أن يلعب كرة على طبق من فضة للبديل الآخر الوافد الجديد أيضا من دنيبروبتروفسك الأوكراني يفغين كونوبليانكا الذي تابعها دون مضايقة في الشباك (81).

الشوطان الإضافيان  

وضغط برشلونة في الوقت الاضافي خصوصاً في الشوط الثاني حتى الدقيقة 115 عندما انبرى ميسي لركلة حرة ارتدت هذه المرة من حائط السد ثم عادت إليه فاطلقها قوية صدها بيتو ثم سقطت أمام بيدرو فأطلقها من مسافة قريبة في سقف الشباك (115).

وحصل إشبيلية على فرصة ذهبية لخطف التعادل إثر كرة عرضية أخرى من إيموبيلي لكن رامي أطاح بالكرة إلى جانب القائم الايمن رغم أنه كان وحيداً في مواجهة المرمى (120).