باير ليفركوزن ثالثاً بفوزه على لايبزيغ المنقوص بسبب كورونا

Reuters

ورفع ليفركوزن رصيده إلى 24 نقطة مستفيداً من سقوط فرايبورغ الرابع (22) أمام مضيفه بوخوم 1-2 السبت، ومتأخراً بفارق 7 نقاط عن المتصدر بايرن ميونيخ و6 عن الوصيف بوروسيا دورتموند.

في المقابل، تراجع لايبزيغ وصيف الموسم الماضي للمركز الثامن متأخراً بفارق 13 نقطة عن النادي البافاري.

واستعاد ليفركوزن هدافه التشيكي باتريك تشيك بعدما غاب لفترة شهر بسبب إصابة في كاحله، في حين خاض لايبزيغ اللقاء من دون خمسة من لاعبيه بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، أبرزهم الدنماركي يوسف بولسن وقائده الحارس المجري بيتر غولاتشي ومواطنه ويلي أوربان.

كما أضيف إلى لائحة اللاعبين، مدرب لايبزيغ الأميركي جيسي مارش المتواجد في الحجر الصحي لإصابته بالفيروس، ليتسلم مساعده أخيم بيرلورزر زمام الأمور الفنية.

وحافظ ليفركوزن على سجله خالياً من الخسارة خارج معقله هذا الموسم في "بوندسليغا"، محققاً 4 انتصارات و3 تعادلات في سبع مباريات.  

أحداث المباراة

أقيمت المباراة على ملعب "ريد بول أرينا" خلف أبواب موصدة في وجه الجماهير على خلفية ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا، وهي المرة الاولى التي لا يتم السماح للجماهير بحضور إحدى مباريات الدوري منذ رفع القيود الصارمة في الدوري.

افتتح الضيف التسجيل في الدقيقة 21 إثر هجمة مرتدة وتبادل للكرة طويل بين الأرجنتيني إيزكييل بالاسيوس والموهبة الصاعدة الشابة فلوريان فيرتز (18 عاماً) ليتجاوز الأخير المدافع الاسباني أنخيلينيو ويسدد في منتصف الشباك في حين ارتمى مواطنه الحارس خوسيب مارتينيس إلى اليسار، قبل أن يضيف الثاني عبر موسى ديابي (34)، ليعود الاخير ويصيب القائم في الدقيقة 72.

وقلّص لايبزيغ الفارق في الدقيقة 62 بفضل رأسية من البرتغالي أندري سيلفا عقب خطأ من الدفاع، قبل أن يعود الفريق الضيف إلى فارق هدفين بفضل الشاب الهولندي جيريمي فريمبونغ بتسديدة غيرت اتجاهها بعدما اصطدمت بالمدافع أنخيلينيو (64).

وأهدر الدولي المجري البديل دومينيك سوبوسلايي ركلة جزاء للايبزيغ في الدقيقة 87.

وفي مباراة ثانية، فاز أينتراخت فرانكفورت على ضيفه أونيون برلين 2-1، ليفوت الأخير على نفسه فرصة التقدم للمركز الرابع، قابعاً في المرتبة السادسة (20).

في المقابل، تقدم فرانكفورت للمركز 12 برصيد 18 نقطة متقدماً بفارق خمس نقاط عن أول الهابطين للدرجة الثانية.
 


>