بالوتيلي يطلب من منتقديه أن "يخرسوا!"

وتوجّه المهاجم الإيطالي إلى الذين انتقدوا المستوى الذي قدّمه منذ وصوله إلى ليفربول الإنكليزي في آب/أغسطس الماضي قادماً من ميلان الإيطالي، قائلاً: "هل تعرفوني؟ هل تحدثتم يوماً معي شخصياً؟ هل تعلمون ما مررت به في حياتي؟ أنتم تروني فقط ألعب كرة القدم على أرضية الملعب: اخرسوا!".

واعتاد "سوبر ماريو" على إثارة الجدل بتصرفاته الغريبة داخل وخارج الملعب واخرها الشهر الماضي حين انتزع الكرة من يد زميله جوردان هندرسون من أجل تنفيذ ركلة الجزاء التي حصل عليها ليفربول في الدقائق الأخيرة من مباراته مع بشكتاش التركي في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

أخبار متعلقة

رودجرز: "الكرة بدأت تطاوع بالوتيلي"

بالفيديو - فوز عسير لليفربول على بشكتاش

رغم هدفه الحاسم..بالوتيلي يثير الجدل مجدداً

وكان التعادل السلبي سيد الموقف بعد 85 دقيقة على انطلاقة المواجهة، وليفربول بطل 1973 و1976 و2001، حاصل على ركلة جزاء، وفي ظل غياب القائد ستيفن جيرارد، عيّن المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز لاعب الوسط وقائد الفريق هندرسون لتنفيذها لكن بالوتيلي الداخل إلى المباراة في الدقيقة 63 بدلاً من البرازيلي كوتينيو، هجم على زميله طالباً الكرة ما أغاظ المهاجم دانيال ستاريدج، بيد أنه أصر على موقفه وسجّل هدف الفوز للفريق الأحمر الذي انتهى مشواره عند هذا الدور بعد خسارته إياباً بركلات الترجيح (انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بتخلفه 0-1).

ولطالما كان بالوتيلي يترك للتاريخ حادثة مثيرة للجدل مع أنديته السابقة انتر ميلان، مانشستر سيتي الإنكليزي وميلان، لكن ركلة جزاء بشيكتاش لا شك بانها أبرز انجازاته الغريبة الأطوار في مشواره مع ليفربول حتى الآن.

يذكر أن بالوتيلي (24 عاماً) لم يرتق حتى الآن إلى طموحات ليفربول وجمهوره إذ لم يسجّل حتى الآن سوى 4 أهداف في 20 مباراة خاضها ضمن جميع المسابقات، بينها هدف واحد فقط في الدوري الممتاز.


>