بالفيديو - التصفيات الآسيوية المزدوجة: الكويت تلاقي لبنان في قمّة "الفرصة الأخيرة"

Getty Images

يستضيف منتخب الكويت لكرة القدم نظيره اللبناني غداً الثلاثاء في مباراة شبه حاسمة ضمن الجولة السادسة من منافسات المجموعة السابعة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم "روسيا 2018" وكأس آسيا "الإمارات 2019".

وتقام غداً أيضاً مباراة ثانية ضمن المجموعة نفسها فتلعب ميانمار مع لاوس.

تتصدّر كوريا الجنوبية، التي تستريح في هذه الجولة، الترتيب برصيد 12 نقطة من 4 مباريات أمام الكويت (9 نقاط) ولبنان (6 نقاط) ولاوس (نقطة واحدة) وميانمار (نقطة واحدة).

ويبدو "الأزرق" الكويتي مرشّحاً لانتزاع النقاط الثلاث نظراً إلى كونه يلعب على أرضه وبين جمهوره، على الرغم من أنه يدخل المباراة بمعنويات مهزوزة بعد خسارته في المرحلة السابقة الخميس الماضي أمام ضيفته كوريا الجنوبية (0-1)، إلا أن عليه الحذر من "منتخب الأرز" الذي سيلعب ورقته الأخيرة غداً وسيسعى بالتأكيد إلى تكرار المفاجأة التي حقّقها في تصفيات مونديال 2014 عندما تغلب على الكويت في عقر دارها بهدف سجّله محمود العلي وحرمها من بلوغ الدور الحاسم.

كما أن لبنان، القادم من فوز ثمين على ميانمار (2-0) في العاصمة التايلاندية بانكوك قبل أيام، يطمح إلى الثأر من الخسارة التي تعرّض لها في المرحلة الافتتاحية للتصفيات أمام الكويت بالذات بهدف يوسف ناصر في صيدا.

 وساد ارتياح معسكر "الأزرق" إثر تحسّن الحال البدنية للاعبين المصابين الأربعة عبدالله البريكي، مساعد ندا، يوسف ناصر وفهد الهاجري، في المقابل لن يتمكن فهد العنزي من خوض اللقاء بسبب الإصابة، كما تضاءلت حظوظ مشاركة طلال فاضل وفيصل سعيد بعد أن تعرّض الأول لكدمة في عظم الساق خلال التدريبات، فيما يعاني الثاني من وعكة صحية مفاجئة.

وسبق للكويت التأهّل إلى كأس العالم في مناسبة واحدة عام 1982 في إسبانيا، والفوز بكأس آسيا مرّة واحدة أيضاً على أرضها عام 1980.

 في المقابل، ما زال منتخب لبنان يبحث عن ذاك الفريق الذي أدهش آسيا في تصفيات مونديال 2014 بقيادة المدرّب الألماني ثيو بوكير عندما تمكّن من انتزاع بطاقة التأهّل الثانية إلى الدور الحاسم عن مجموعته خلف كوريا الجنوبية متقدّماً على الكويت والإمارات.


>