بالفيديو - التاريخ يتوّج برشلونة بلقب السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية

Getty Images

 

 

 

ولم يكتف برشلونة الإسباني الذي سيلاقي غريمه الأندلسي يوم الثلاثاء بتفوّقه الفني على إشبيلية وحسب بل جاءت لغة التاريخ لتسانده أيضاً، دون إنكار عدم الاعتراف بها في عالم كرة القدم.

ويشير تاريخ المواجهات المباشرة التي تمتد لأكثر من 20 عاماً وتحديداً منذ موسم 1993 – 1994 إلى تفوّق كاتالوني واضح في الدوري الإسباني وتوازن ملفت في البطولات الأخرى ككأس الملك أو السوبر الإسباني والأوروبي.

الإحصاءات العامة ماذا تقول؟

منذ 16 كانون الثاني/ يناير 1994 تواجه إشبيلية وبرشلونة في 45 مناسبة بكافة البطولات، وآلت الأفضلية لصالح برشلونة في 25 مرة مقابل 10 لمنافسه في الوقت الذي انتهت به المباريات المتبقية بالتعادل.
بلغ المعدل التهديفي لبطل دوري أبطال أوروبا 1.98 مقابل 1.07 لبطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، وشهدت هذه المباريات إشهار البطاقة الحمراء لـ12 مرة كان نصيب إشبيلية منها 9.

أكبر نتيجة

أفرزت المباريات المذكورة نتائج كاسحة أتت معظمها لصالح برشلونة، والأبرز منها كان انتصار رفقاء ميسي بخماسية بيضاء وقّع عليها ميسي (4 و64) وفيا (24 و90) وألفيش (53) في موسم 2010-2011.

انتصارات إشبيلية كانت صعبة دوماً إلا أنّ التاريخ دون لهم الفوز بالثلاثة أكثر من مرة، الأخير منها جاء بتوقيع ريناتو وكانوتيه (7و45) وماريسكا من ركلة جزاء (90) وذلك في السوبر الأوروبي 2006 - 2007.

وباستثناء تعادل الموسم المنصرم 2-2 (آخر مواجهة بينهما) حملت بقية المباريات المنتهية بالتعادل نتيجتين فقط 0-0 أو 1-1.


إشبيلية شرس خارج الدوري

لم يكن إشبيلية منافساً سهلاً خارج منافسات الدوري فقد حسم اللقاء الوحيد الذي جمعه ببرشلونة أوروبياً بعد عام 1994 بنتيجة كبيرة 3-0 (كما ذكرنا) وفي أربع مباريات بكأس الملك ربح واحدة وخسر واحدة وتعادل في مناسبتين، وأخيراً انتصر في مباراة وخسر مثلها منذ قرابة خمس سنوات في السوبر الإسباني.


هذه القراءة السريعة للمواجهات المباشرة في الأعوام الـ21 الأخيرة ستنتهي مع إطلاق صافرة البداية ليلة الثلاثاء، والشيء الحتمي فقط أنّ المباراة المنتظرة لا يمكن أن تنتهي إلا بفوز أحد الفريقين والحصول على اللقب.