باتمان البوندسليغا يثير الجدل في ألمانيا

لم يثر بيير إيميريك أوباميانغ انتباه مشجعي الكرة الألمانية بطريقة احتفاله بأحد الأهداف التي سجلها في الدوري الألماني "بوندسليغا" بقيامه بوضع قناع "باتمان" على وجهه، وحسب، بل أنه  فتح باباً للجدل حول البطاقات الصفراء التي تشهر في وجه اللاعبين بعد احتفالهم بإحراز الأهداف بطريقة أو بأخرى.

وكتب أحد الصحفيين في عموده بصحيفة بيلد: "أفيقوا! ..مثل  تلك القواعد تدمر كرة القدم .. أرى أنه يجب التخلي عن البطاقات الصفراء في مواجهة مثل هذه احتفالات".

أخبار متعلقة:

لقطات من أمسية السبت

بالفيديو - دورتموند يستعيد وجهه الجذّاب عبر جسر الرور

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بآراء الكثيرين من محبي كرة القدم الذين تحدثوا عن هذا الأمر مؤكدين أن متعة كرة القدم تكمن في تسجيل الأهداف، كما أعربوا عن مساندتهم لاحتفال اللاعبين.

وفي نفس السياق، أعرب بعض الناشطين عبر تلك المواقع عن تأييدهم لاحترام اللوائح وللحاجة لوضع حد لاحتفالات اللاعبين.

وحصل أوباميانغ لاعب بروسيا دورتموند على البطاقة الصفراء بسبب المبالغة في التعبير عن فرحته بالهدف الأول الذي سجله قبل 15 دقيقة من نهاية مباراة الكلاسيكو التي جمعت بين فريقه وشالكه أول أمس السبت والتي انتهت لصالح الأول بثلاثية نظيفة في إطار منافسات "بوندسليغا".

وانطلق المهاجم الغابوني بعد إحرازه للهدف الذي قاد دورتموند لتحقيق الفوز الأغلى له هذا الموسم إلى البحث عن الأقنعة التي كان يخفيها داخل المرمى وقام بعد ذلك بارتداء قناع باتمان وأعطى لزميله ريوس قناع روبين.

وأثار الفعل الذي قام به أوباميانغ مشاعر الحماس في نفوس الجماهير التي حضرت المباراة والتي بلغ عددها ثمانين ألف مشجع، إلا أن حكم اللقاء كان له رأي آخر وقام بإشهار البطاقة الصفراء في وجه اللاعب الغابوني، حيث أن اللوائح تمنع مثل تلك المظاهر من التعبير عن الفرحة بتسجيل الأهداف من بينها تغطية الوجه.

ولم يبدِ يورغن كلوب هو الآخر حماساً كبيراً لما قام به أوباميانغ, وقال: "أوبا فاجأني بالقناع .. لقد كان أمراً ظريفاً ولكنه نال البطاقة الصفراء .. يجب أن أتحدث معه".