العهد يستعيد الوصافة وعودة الجمهور إلى الملاعب

beINSPORTS

على وقع عودة الجماهير للملاعب استعاد العهد المركز الثاني من النجمة واستمر بملاحقة الصفاء المتصدر مقلصاً الفارق إلى 4 نقاط بفوزه على الراسينغ 2-صفر على ملعب بحمدون البلدي، السبت في ختام المرحلة الخامسة عشرة من الدوري اللبناني لكرة القدم.

وكان جمهور الكرة اللبنانية قد تلقى خبر السماح بعودته لمتابعة المباريات على اثر سلسلة لقاءات لمسؤولي الاتحاد المحلي وأندية الدرجة الأولى مع مسؤولي القوى الامنية.

وقال رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر: "تم التوافق على السماح بدخول الجمهور لحضور كل مباريات كرة القدم في شكل طبيعي، وستتخذ قوى الأمن الداخلي الإجراءات اللازمة لردع المشاغبين، كما سيتشدد الاتحاد تجاه التصرفات الخارجة عن الإطار الرياضي".

وطالب جمهور كرة القدم التحلي بالروح الرياضية والتشجيع في شكل حضاري بعيداً من أي اساءة، للحفاظ على قرار السماح بحضور المباريات، كما تم الاتفاق على عقد اجتماع في مطلع الأسبوع المقبل مع روابط جمهور النوادي والقوى الأمنية للقيام بدورها في هذا الاطار.

وبالعودة إلى مباراة العهد والراسينغ التي حضرها حوالي مئتي متفرج، كان حامل اللقب الطرف الأفضل طوال اللقاء لكن لاعبي المدرب الألماني روبرت جاسبرت عابهم التسرع في التسجيل، كما فشل المهاجم التونسي يوسف المويهبي مجدداً في إثبات قدراته للمباراة السادسة توالياً مع العهد الذي انضم إليه قبل شهرين بأضخم صفقة في اللاعب اللبنانية.

وأهدر المويهبي كرة سهلة فوق المرمى (24)، ثم أضاع أحمد زريق فرصة سانحة بعدما حول الكرة برأسه جانب المرمى (35)، وأضاع زريق في الشوط الثاني ركلة جزاء إذ تصدى لها ببراعة حارس الراسينغ محمد سنتينا احتسبها الحكم اثر لمسة يد على علي حمية (60).

وتأخر افتتاح التسجيل الى الدقيقة 73 عبر حسين الزين من تسديدة الى يمين الحارس بعد كرة انطلقت من منطقة جزاء الفريق لعبها عباس عطوي "اونيكا" طويلة ومررها أحمد زريق برأسه أمامية الى محمد قدوح الذي صنع الهدف من أول لمسة فور دخوله بكرة عرضية.

وبعد أربع دقائق أرسل عطوي كرة طويلة إلى زريق الذي انسل من بين مدافعي الراسينغ ومرر الكرة من ين قدمي الحارس سنتينا الى قلب المرمى (77).

واستعاد شباب الساحل نغمة الانتصارات والتي غابت عنه في المرحلتين السابقتين وتغلب على ضيفه طرابلس الرياضي 2-1 على ملعب العهد.

ودانت السيطرة للفريق المضيف وتمكن من افتتاح التسجيل عبر البرازيلي ايغور دي سوزا الذي حول الكرة برأسه في قلب مرمى الحارس سراج الصمد اثر ركلة حرة رفع منها الكرة زهير عبد الله (27).

وفي الشوط الثاني عزز شباب الساحل تقدمه عبر حسن كوراني بعد تسديدة قوية استقرت الى يمين الحارس الصمد (50).

وفي الوقت المحتسب بدلاً من ضائع قلص ابو بكر المل النتيجة لطرابلس بتيدبدة من داخل المنطقة الى يسار الحارس علي حلال (90+3).


>