الدوري الفرنسي: اختبار جديد للباريسيين

ِِAFP

يخوض باريس سان جيرمان حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الماضية رحلة صعبة إلى رانس مفاجأة بداية الموسم بعد غد السبت في المرحلة السادسة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويريد سان جيرمان استعادة انطلاقته الرائعة التي شهدت فوزه في أربع مباريات، قبل اكتفائه بالتعادل مع بوردو 2-2 الأسبوع الماضي، لكن ذلك لم يمنعه من الاحتفاظ بالصدارة بفارق نقطة عن رين وثلاث نقاط عن رينس الذي فاز في مباراتيه على أرضه على مرسيليا 1-صفر ولوريان 4-1.

وتنتظر باريس سان جيرمان فترة مزدحمة من المباريات، وذلك بعد فوزه على مالمو السويدي 2-صفر في افتتاح مشواره في دوري أبطال أوروبا، بهدف من الأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي شارك أساسياً أمام بوردو لاول مرة في الدوري، وآخر من الأوروغوياني إدينسون كافاني.

وستكون المعركة طاحنة مع ريال مدريد الاسباني لصدارة مجموعته في البطولة القارية التي يسعى جاهداً لانتزاع لقبها لأول مرة في تاريخه.

وبرغم إدراكه الشباك مع الفريق الباريسي، رأى المدرب لوران بلان أن دي ماريا القادم من مانشستر يونايتد الانكليزي لا يزال بعيداً عن أفضل مستوياته: "لا يزال أنخل يبني نفسه. وصل متأخراً بعد انتهاء كوبا أميركا، وكان يعاني من تمزق عضلي في فخذه. اعتقد اننا كنا على صواب بإراحته في البداية بدلاً من ارهاقه".

وتابع: "هو ذكي أمام المرمى، ويمكنه جلب نوعية اضافية بتمريراته، كما بمقدوره تسجيل عدد من الأهداف خلال الموسم".

وعن نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (33 عاماً) العائد من إصابة، قال بلان: "قررت سحبه من المباراة أمام مالمو. عندما تعود من الإصابة تتعرض للإرهاق بعد 70 دقيقة، كما أنه أصبح بعمر معين".
وتفتتح المرحلة غداً الجمعة بمباراة رين الثاني مع ليل الثالث عشر، بحيث تكون الفرصة متاحة للأول باعتلاء الصدارة موقتاً.

فبعد بداية سلبية بخسارته أمام باستيا، حقق رين 4 انتصارات متتالية على مونبلييه وليون وتولوز ونانت.

وعلى غرار رين، يريد سانت إتيان مواصلة سلسلته المميزة وتحقيق فوزه الرابع على التوالي عندنا يستقبل نانت العاشر.

وتتركز الأنظار في ختام المرحلة الأحد المقبل على مباراة الجريحين مرسيليا وضيفه ليون.

فبعدما كانا من المرشحين لمنافسة باريس سان جيرمان على اللقب قبل انطلاق الموسم، خسر مرسيليا مدربه الأرجنتيني مارسيلو بيلسا لخلاف مع الادارة محققاً بداية صعبة، قبل أن يفوز مرتين في آخر 3 مباريات مع مدربه الاسباني الجديد ميتشل.

أما ليون، فلم يفز سوى مرتين حتى الآن وقد خسر صانع ألعابه الدولي نبيل فقير المصاب لفترة طويلة.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت باستيا مع نيس، وغانغان مع غازيليك آجاكسيو، وكاين مع مونبلييه، وأنجيه مع تروا، والأحد بوردو مع تولوز، وموناكو مع لوريان.