الاتحادان الآسيوي والإفريقي يرحّبان "بعملية التشاور"

AFP

وقال الاتحاد الأسيوي الذي يتخذ من العاصمة الماليزية كوالالمبور مقراً له: "يرحب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعملية التشاور المكثفة التي قام بإطلاقها الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل تقييم خيارات تعديل روزنامة المباريات الدولية عبر إقامة كأس العالم للرجال والسيدات كل عامين بدلاً من النظام الحالي كل أربع سنوات، وذلك بحسب المقترح المقدم من عدد من الاتحادات الوطنية الأعضاء، ومن ضمنها اتحادات أعضاء في الاتحاد الآسيوي".

من جهته، أوضح الاتحاد الإفريقي للعبة والذي مقره في القاهرة في بيان أنه يرى في أن "الأهم في هذه المرحلة هو استمرار المناقشات والمداولات، بطريقة منفتحة وبهدف القيام بما هو في مصلحة جميع الاتحادات الأعضاء، الاتحادات القارية، لاعبي كرة القدم وغيرهم من أصحاب المصلحة في جميع أنحاء العالم"، مشيراً إلى أن ذلك يتماشى مع القرار الذي تم اتخاذه في مؤتمر فيفا في 21 أيار/مايو 2021 والذي استند إلى الاقتراح المقدم من الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وتابع أن الاتحاد الإفريقي ملتزم بشدة بتطوير ونمو ونجاح كرة القدم في إفريقيا وبقية العالم.

وأردف قائلا: "نعتقد أن تطوّر فيفا ونجاحه على المدى الطويل، والاتحادات الأعضاء وجميع الاتحادات القارية متشابكة بشكل لا ينفصم. نحن على ثقة من أنه من خلال المناقشات والمداولات سنجد حلولًا معًا ونفعل ما هو في مصلحة كرة القدم وأصحاب المصلحة لدينا في جميع القارات في جميع أنحاء العالم".

ووعد رئيس فيفا السويسري جاني إنفانتينو بأن قراراً سيتخذ بهذا الشأن في نهاية السنة، للتخلي عن "مباريات كثيرة لا معنى لها".

اعتراض الاتحاد الأوروبي

لكن اقتراحات فيفا لاقت اعتراضات كثيرة، خصوصا من رئيس الاتحاد الأوروبي (يويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين معتبراً ان هذه الخطة "ستضعف" كأس العالم، فيما اعتبر منتدى الدوريات العالمية انها "ستقوّض" رفاهية اللاعبين، ورأى اتحاد أميركا الجنوبية ان تقصير الفترة الفاصلة "ليس مبررا من الناحية الرياضة".

وطفت فكرة تنظيم كأس العالم مرة كل سنتين والتي ظهرت دون جدوى في التسعينيات، في أوائل آذار/مارس الماضي من قبل المدرب السابق لأرسنال الانكليزي ومدير التطوير في فيفا حاليا الفرنسي أرسين فينغر، وبرزت بقوة الأسبوع الماضي الأطراف المعارضة لها.

وأطلق فيفا "دراسة جدوى" اقترحها الاتحاد السعودي للعبة، المقرّب من إنفانتينو، خلال اجتماع الجمعية العمومية الـ71 في فيفا الذي عقد بتاريخ 21 أيار/مايو 2021.

وشدّد الاتحاد الآسيوي "بحسب إطار الرؤية والمهمة، على طموحات ضمان سطوع الفرق واللاعبين الآسيويين على المستوى العالمي، وذلك من مسابقات عالمية المستوى وتنفيذ برامج مخصصة لضمان تحقيق المزيد من التطوير في الاتحادات الوطنية الأعضاء".

أضاف انه "يتمسك بالتزامه تعزيز التفاعل مع جماهير كرة القدم في قارة آسيا، والتي تعتبر القاعدة الجماهيرية الأكبر في العالم، والتي تسجل أرقام تفاعل قياسية، ضمن جهود المحافظة على مكانة كرة القدم كرياضة أولى في القارة".

وفقًا لفينغر، ستكون الفكرة بإقامة نهائيات كل صيف انطلاقا من موسم 2025-2026، بالتناوب بين كأس العالم والبطولات القارية مثل بطولة أوروبا وكوبا أميركا، مع تجميع التصفيات في شهر واحد: تشرين الأول/أكتوبر، أو شهرين: تشرين الأول/أكتوبر وآذار/مارس.

وتفادى فينغر مخاطر إرهاق اللاعبين الدوليين أكثر قليلاً، لأنهم سيخوضون عددًا أقل من الرحلات الطويلة وسيستفيدون من "25 يومًا على الأقل" من الراحة بعد منافساتهم الصيفية مع منتخبات ببلادهم.
 


>