الأهلي يخطف فوزاً قاتلاً يقربه من الزمالك

Reuters

بعد سقوطه الخميس في فخ التعادل أمام ضيفه البنك الأهلي 1-1 في لقاء مؤجل من المرحلة الخامسة والعشرين للدوري المصري، عاد الأهلي الأحد إلى سكة الانتصارات واقترب أكثر من غريمه الزمالك المتصدر بفوزه القاتل على مضيفه الانتاج الحربي 3-2 في مباراة مؤجلة أيضاً من المرحلة 24.

ويدين الأهلي، المتوج بلقب بطل دوري أبطال إفريقيا للمرة العاشرة في تاريخه، بفوزه الثمين إلى حسين الشحات الذي أدرك التعادل 2-2 في الدقيقة 85، والزامبي وولتر بواليا الذي خطف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للقاء تقدم خلاله فريقه عبر التونسي علي المعلول من ركلة جزاء (38)، قبل أن يقلب الانتاج الحربي الأمور لصالحه بهدفي محمد طارق أبو العز (54) ومصطفى البدري (64).

ورفع الأهلي بهذا الفوز رصيده الى 55 نقطة في المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن الغريم التقليدي الزمالك المتصدر مع مباراتين أقل من الأخير (خاض الأهلي 25 والزمالك 27 في وقت خاضت معظم الفرق الأخرى 28 مباراة)، فيما تجمد رصيد الانتاج عند 19 نقطة وبقي في المركز الثاني عشر الأخير.

أحداث المباراة

وانتظر الاهلي حتى الدقيقة 18 ليظهر خطورته بتمريرة من عمرو السولية إلى محمود عبد المنعم "كهربا" الذي سدد الكرة فوق العارضة، ورد غنام محمد بتسديدة قوية اصطدمت بقدم ايمن اشرف وعلت العارضة.

وفي الدقيقة 36 احتسب الحكم ركلة جزاء للأهلي إثر التحام قوي من احمد يحي ضد مروان محسن، انبرى لها على معلول وسددها على يسار الحارس محرزاً هدف التقدم لفريقه (38). 

تخلى لاعبو الإنتاج عن تراجعهم الدفاعي، وبدأ ظهورهم بشكل مؤثر في منطقة جزاء الاهلي وكاد الموريتاني مامادو نياس يدرك التعادل لفريقه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء سيطر عليها علي لطفي.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل لاعبو الانتاج ضغطهم الهجومي وسدد البديل عبد الرحمن شيكا كرة أنقذها لطفي، ثم ومن هجمة منظمة اخترق الظهير الايسر محمد طارق ابو العز دفاع الاهلي وراوغ الدفاع قبل التسديد على يمين لطفي (54).

حاول لاعبو الأهلي التعويض سريعاً وسدد افشه كرة قوية أنقذها احمد يحيي (56) ثم أتبعها المالي آلو ديانغ بتسديدة تغير اتجاها ومرت بجوار القائم الأيسر (58).

وفي الدقيقة 64 أضاف مصطفى البدري الهدف الثاني لأصحاب الأرض بعدما مر من بدر بنون وسدد الكرة على يسار لطفي، وثم كاد البدري أن يضيف الهدف الثالث مستغلاً خطأ في التمرير من بنون، لكن لطفي تدخل وأنقذ الموقف (69).

وغامر المدرب الجنوب إفريقي للأهلي بيتسو موسيماني بتغييرات هجومية على حساب الدفاع سعياً لإدراك التعادل الذي كادت أن يتحقق لكن رأسية مروان محسن علت العارضة (77).

ومن تمريرة عمرو السولية، استلم حسين الشحات الكرة وسدد على يمين يحيى محرزاً هدف التعادل (85)، قبل أن يقول بواليا كلمته في الوقت القاتل إثر عرضية من معلول حولها رأسية على يسار يحيى (3+90).
 


>