أوساسونا واسبانيول في قفص الاتهام

قررت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم التقدم بشكوى ضد ناديي اسبانيول وأوساسونا بسبب التلاعب الذي شهدته مباراة الفريقين التي أقيمت في 11 أيار/مايو الماضي وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

وأشارت صحيفة "أ س" في عددها الإلكتروني الصادر اليوم الأربعاء إلى أن سببين تحديداً كانا الدافع الرئيسي في إثارة القضية، أولهما: التحقيق الذي يجري مع نادي أوساسونا بشأن اكتشاف إهداره مبلغ مليوني و416 ألف و611 يورو بدون سند قانوني،  وثانيهما: وجود مراهنات بلغت قيمتها المالية 250 ألف يورو شارك فيها لاعبون من الفريقين.

وأوضحت الصحيفة أن رابطة الدوري الإسباني اكتشفت دلائل ومؤشرات كافية لتدين المباراة المذكورة وما وقع فيها من تلاعب، كما أنها استندت في تكوين عقيدتها أيضاً إلى التحقيق الذي دشنته نيابة مكافحة الفساد الإسبانية مع ميغيل أرشانكو رئيس أوساسونا السابق في هذا الخصوص.

أخبار متعلقة

رائحة الفساد تفوح مجدداً من الملاعب الإسبانية

أغيري ينفي تورطه في التلاعب بنتائج المباريات

اتهامات فساد تطال الدوري الإسباني