أمستردام وبلباو تأملان حضوراً جماهيرياً في اليورو

Reuters

وكشف الاتحاد الهولندي لكرة القدم أنه سيسعى لحضور "أقلّه 12 ألف مشجع" في المباريات الأربع التي تستضيفها أمستردام في البطولة القارية.

فيما أشارت تقارير إعلامية في إسبانيا إلى أن 13 ألف متفرج قد يُسمح لهم بالحضور في ملعب سان ماميس الذي تبلغ سعته 53 ألف شخصًا.

ومنح الاتحاد الأوروبي للعبة "يويفا" المدن الـ12 المضيفة حتى الاربعاء لتقديم مقترحاتها الصحية، للسماح على الاقل لأعداد قليلة من الجماهير بدخول الملاعب.
وتواجه المدن التي تفشل في ضمان حضور المشجعين خطر نقل المباريات الى مدن أخرى.

وشرح الاتحاد الهولندي أن السيناريو المُقدّم ليويفا يستند الى تقدير "واقعي" بأنه سيكون قادراً على ملء 25 في المئة على الأقل من سعة الاستاد البالغة 55 ألف مقعد.

وقال في بيان "على ضوء تطور جائحة كوفيد-19، قد تكون الفرصة قائمة لاستضافة عدد أكبر من الجماهير".

ومن المقرر أن يستضيف ملعب "يوهان كرويف أرينا" مباريات المنتخب البرتقالي الثلاث في دور المجموعات ضد أوكرانيا، النمسا ومقدونيا الشمالية في 13، 17 و21 حزيران/يونيو توالياً ومباراة في الدور ثمن النهائي في 26 من الشهر ذاته.

فيما ذكرت الصحافة الإسبانية ان الاتحاد المحلي قدّم ملفًا مماثلاً ليويفا لمباريات "لا روخا" الثلاث في دور المجموعات ضد السويد، بولندا وسلوفاكيا في 14، 19 و23 حزيران/يونيو تواليا إضافة إلى مباراة في ثمن النهائي في 27 من الشهر ذاته.

وذكر الاتحاد الهولندي أن على الحاضرين أن يقدموا نتيجة اختبار سلبية للفيروس مضيفًا أنه "في حال تفاقم الوباء في حزيران/يونيو سيتم تقليص عدد الحضور".

واستضافت هولندا نظيرتها لاتفيا في أمستردام في 27 آذار/مارس الفائت أمام زهاء خمسة آلاف مشاهد ضمن التصفيات الاوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر.

ومنحت الحكومة الايطالية الثلاثاء الضوء الاخضر من أجل الحضور الجماهيري في الملعب الأولمبي في العاصمة روما بما فيها المباراة الافتتاحية في 11 حزيران/يونيو، فيما حث الاتحاد الالماني السلطات الصحية في ميونيخ على السماح بحضور المشجعين في ملعب أليانز أرينا.

وتستمر البطولة القارية حتى 11 تموز/يوليو حيث يلتزم الاتحاد الاوروبي للعبة "يويفا" بخطته تنظيم المباريات في 12 مدينة هي لندن، غلاسكو، دبلن، أمستردام، كوبنهاغن، سان بطرسبرغ، بلباو، ميونيخ، بودابست، باكو، روما وبوخارست.

وفي آذار/مارس الماضي، أوضح رئيس يويفا السلوفيني ألكسندر تشيفيرين أنه لا يريد إقامة مباريات "داخل أبواب موصدة" في بطولة أوروبا.
 


>