أسود الرافدين لإزاحة كوريا عن الصدارة

http://www.the-afc.com/

يلتقي منتخبا العراق وكوريا الجنوبية في مباراة مثيرة غداً الثلاثاء في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لبطولة كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية (تحت23 سنة) لكرة القدم التي تقام في قطر.

ويتصدر المنتخب الكوري الجنوبي ترتيب المجموعة برصيد6 نقاط، متقدماً على نظيره العراقي بفارق الأهداف، وهما ضمنا تأهلهما إلى ربع النهائي بعد الجولة الثانية.

وبدأ مشوار المنتخبين في البطولة بفوز العراق على اليمن 2-0 وكوريا على اوزبكستان 2-1 في الجولة الاولى، ثم حقق الأولمبي العراقي فوزه الثاني على حساب نظيره الأوزبكستاني 3-2 في الجولة الثانية التي اكتسحت فيها كوريا المنتخب اليمني بخماسية نظيفة.

وقال مدرب المنتخب العراقي عبد الغني شهد "إن مباراة كوريا الجنوبية لا تحتاج فقط إلى حسابات فنية واستعداد يتعلق بصراع الصدارة وحسمها، بل تحتاج أيضاً إلى تحضير نفسي ومعنوي".

وأضاف "أعتقد أن المنتخبين المتأهلين إلى ربع النهائي عن هذه المجموعة سيذهبان بقوة إلى أبعد من ذلك في رحلة البطولة، لذلك نسعى لمواصلة المهمة ودخول المواجهات المقبلة بصلابة أكثر وهذا ما تنطوي عليه أهمية الفوز في لقاء الغد".

ولم يتطرق شهد إلى المنتخب الذي يفضّل مواجهته في الدور ربع النهائي، إذ يتقابل فيه مع أحد المنتخبات الثلاثة في المجموعة الرابعة وهي منتخبات الإمارات والأردن وأُستراليا.

إلى ذلك، وصل مسؤولو اللجنة الأولمبية العراقية إلى الدوحة لدعم منتخب بلادهم في مهمة خطف بطاقة التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو هذا العام التي لم تشهد سوى وصول رياضي عراقي واحد رسمياً في فعالية الجودو.

ويعتقد مسؤولو اللجنة الأولمبية العراقية أن الظفر ببطاقة التأهل إلى نهائيات مسابقة كرة القدم ربما سيعوض الغياب الواضح لرياضيي العراق عن المحفل الأولمبي.

ويسعى المنتخب العراقي إلى التأهل للألعاب الأولمبية للمرة الخامسة في تاريخه بعد دورات موسكو 1980 ولوس انجليس 1984 وسيول 1988 وأثينا 2004.

وحقق المنتخب الأولمبي العراقي أفضل نتائجه في الألعاب الأولمبية في أثينا عندما قاده المدرب عدنان حمد إلى المركز الرابع حيث كان قريباً من الميدالية البرونزية لولا خسارته بصعوبة أمام إيطاليا بهدف دون رد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وفي المجموعة ذاتها، يلتقي غداً منتخبا أوزبكستان واليمن في لقاء هامشي يحزمان بعده الحقائب لمغادرة الدوحة لانتهاء مهمتهما في البطولة عند الدور الأول بعد أن خسر كل منهما مباراتيه الأوليين.

ويتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، على أن يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في المسابقة إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو.


>