فيلادلفيا يواصل سقوطه الحرّ

twitter

واصل فيلادلفيا سفنتي سيكسرز موسمه "القياسي السلبي" بعدما مُني بهزيمة جديدة على يد ممفيس غريزليز بنتيجة 84-92، فيما عاد هيوستن روكتس من بعيد وفاز على نيويورك نيكس 116-111 بعد التمديد أمس الأحد ضمن منافسات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

على ملعب "فيديكس فوروم" وأمام 15322 متفرّجاً، عمّق ممفيس جراح ضيفه فيلادلفيا وألحق به الهزيمة الثامنة عشرة من أصل 18 مباراة خاضها هذا الموسم والثامنة والعشرين على التوالي امتداداً من الموسم الماضي.

وعادل فيلادلفيا الذي "حطّم" قبل يومين الرقم القياسي لعدد الهزائم المتتالية في جميع البطولات الكبرى في أميركا الشمالية والمسجّل باسم فريق تامبا باي باكانيرز لكرة القدم الأميركية منذ موسم 1976-1977 (26 هزيمة متتالية)، الرقم القياسي لأسوأ بداية موسم في الدوري والمسجّل باسم نيوجيرزي نتس موسم 2009-2010.

وكان بإمكان فيلادلفيا أن يضع حداً لمسلسل هزائمه المتتالية لأنه كان متقدّماً 76-71 في آخر 7.38 دقائق من اللقاء ما دفع جمهور ممفيس إلى توجيه صافرات الاستهجان لفريقه فانتفض الأخير وسجّل بعدها 15 نقطة مقابل نقطة واحدة فقط لضيفه، بينها 8 نقاط لزاك راندولف، ليستعيد بذلك زمام المبادرة ويحافظ على تقدّمه حتى النهاية ليحقّق بذلك فوزه السابع في آخر 9 مباريات والعاشر في 18 مباراة.

ويدين ممفيس بفوزه إلى مايك كونلي وراندولف إذ سجّل الأول 20 نقطة مع 4 متابعات و5 تمريرات حاسمة والثاني 17 نقطة مع 11 متابعة وأضاف كل من مات بارنز وجيف غرين 13 نقطة مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة للأول.

وفي الجهة المقابلة كان ايزياه كانان الأفضل بتسجيله 16 نقطة وأضاف كلّ من روبرت كوفينغتون وهوليس تومسون 12 نقطة مع 7 متابعات للأول و5 للثاني.

وعلى ملعب "ماديسون سكوير غاردن" وأمام 19812 متفرّجاً، عاد هيوستن روكتس من بعيد وحوّل تخلفه أمام مضيفه نيويورك نيكس بفارق 14 نقطة خلال الربع الرابع إلى فوز 116-111 بعد التمديد.

وبدا الفوز في هذه المباراة بعيداً عن متناول هيوستن بعد أن عجز عن التقدّم على مضيفه منذ أن سجّل النقاط الأربع الأولى من اللقاء وحتى الشوط الإضافي، وكان متخلفاً بفارق 15 نقطة في أواخر الشوط الأول ثم 14 (77-91) قبل 8.04 دقائق على نهاية الربع الرابع قبل أن يعود من بعيد حتى أدرك التعادل بثلاثية من ماركوس ثورتون قبل 32 ثانية على النهاية.

وحاول نيويورك أن يخطف الفوز في الوقت الأصلي لكن محاولة لانس توماس لم تجد طريقها إلى السلة والأمر ذاته بالنسبة لمحاولة نجم هيوستن جيمس هاردن، فاحتكم الطرفان إلى شوط إضافي بعد التعادل 101-101 مع نهاية الربع الرابع.

وتقدّم هيوستن في أوائل الشوط الإضافي 108-103 بعد سلة استعراضية من دوايت هاورد فوق اللاتفي كريستابس بروزينغيس لكن نيويورك عاد وأدرك التعادل 111-111 بسلة من لانغستون غالواي قبل أن يكسر تريفور اريزا التعادل بثلاثية في آخر 1.14 دقيقة، ثم حاول نيكس الذي افتقد نجمه كارميلو أنتوني بسبب الإصابة إدراك التعادل لكن محاولتي غالواي والإسباني خوسيه كالديرون من خارج القوس لم تجدا طريقهما إلى السلة.

وبرز في صفوف هيوستن الذي حقق فوزه السابع في 17 مباراة، هاردن بتسجيله 26 نقطة مع 7 متابعات و9 تمريرات حاسمة وأضاف كل من كلينت كابيلا وماركوس ثورتون 18 نقطة مع 11 متابعة للأول وتيفور اريزا 16 نقطة مع 7 متابعات وهاورد 14 نقطة مع 6 متابعات.

أما من ناحية نيويورك الذي مني بهزيمته العاشرة في 18 مباراة، فكان آرون افالو الافضل بتسجيله 31 نقطة مع 7 متابعات و4 تمريرات حاسمة، وأضاف بروزينغيس 20 نقطة مع 13 متابعة وكل من لانس توماس كيفن سيرافين 15 و14 نقطة على التوالي مع 7 متابعات و4 تمريرات حاسمة للأخير.

وعلى ملعب "ستايبلس سنتر"، أكّد لوس أنجليس كليبرز تفوّقه التام على ضيفه مينيسوتا تمبروولفز في الأعوام الأخيرة وذلك بالفوز عليه للمرّة الثالثة عشرة على التوالي وبنتيجة 111-90، وذلك بفضل بلايك غريفين الذي سجّل 12 من نقاطه الـ 26 في آخر 6.32 دقائق.

كما ساهم غريفين خلال اللقاء بـ 8 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة، فيما أضاف صانع الألعاب كريس بول 20 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة ودجاي دجاي ريديك 18 نقطة ليلعبا أيضاً دوراً حاسماً في الفوز التاسع لفريقهما في 17 مباراة ومعادلة أطول سلسلة انتصارات متتالية على منافس في الدوري، إذ سبق لكليبرز أن حقّق 13 فوزاً متتالياً على يوتا جاز لكن هذه السلسلة انتهت الاربعاء بالخسارة أمام الأخير 91-102.

ويعود آخر فوز لمينيسوتا على كليبرز إلى الخامس من اذار/مارس 2012 عندما تعملق لاعب كليفلاند كافالييرز الحالي كيفن لوف بتسجيله 39 نقطة مع 17 متابعة.

وكان أندرو ويغينز أفضل لاعبي مينيسوتا في مباراة الأمس بتسجيله 21 نقطة وأضاف زاك لافين 18 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة وكارل أنتوني تاونز 17 نقطة مع 8 متابعات دون أن يكون ذلك كافياً لتجنيب وولفز هزيمته التاسعة في 17 مباراة.

وعلى "ستايبلس سنتر" أيضاً، لم يكن لإعلان نجم الجار لوس انجليس ليكرز كوبي براينت أنه سيعتزل اللعب في نهاية الموسم التأثير المطلوب من أجل منح فريقه الدفع اللازم لتخطي عقبة ضيفه إنديانا بيسرز الذي خرج فائزاً 107-103.

وأظهر براينت لمحتين متناقضتين عن المستوى الذي كان عليه وسمح له بإحراز اللقب 5 مرّات مع ليكرز، وذلك الذي وصل إليه ودفعه إلى اتخاذ قرار الاعتزال، إذ أعاد إلى الأذهان أيام المجد بتسجيله ثلاثية في آخر 11 ثانية ما سمح لفريقه في تقليص الفارق 103-104 ثم أتبعها بمحاولة أخرى أعادت الجمهور إلى الحاضر المرير إذ أن الكرة لم تصل حتى إلى السلة في آخر 6 ثوان من اللقاء ما فتح الباب أمام إنديانا للخروج فائزاً.

وأنهى براينت اللقاء وفي رصيده 13 نقطة لكنه نجح في 4 محاولات فقط من أصل 20، فيما كان جوردن كلاركسون ونيك يونغ الأفضل في صفوف المضيف بعد أن سجّل كلّ منهما 22 نقطة مع 10 متابعات و6 تمريرات حاسمة للأول، لكن ذلك لم يجنّب ليكرز هزيمته السادسة على التوالي والرابعة عشرة من أصل 16 مباراة.

وفي صفوف إنديانا الذي حقّق فوزه الحادي عشر في 16 مباراة، كان بول جورج الأفضل بتسجيله 39 نقطة، بينها نقاط فريقه الـ11 الأخيرة في آخر 1.27 دقيقة من اللقاء، فيما ساهم مونتا ايليس بـ 15 نقطة.

وفي المباريات الأخرى، تغلب تشارلوت هورنتس على ميلووكي باكس 87-82، وبروكلين نتس على ديترويت بيستونز 87-83، وأورلاندو ماجيك على بوسطن سلتيكس 110-107، وفينيكس صنز على تورونتو رابتورز 107-102.