غولدن ستايت يذعن للواقع بعد 14 شهراً من الصمود!

Reuters

وضع بوسطن سلتيكس حداً لسلسلة انتصارات قياسية لغولدن ستايت ووريرز حامل اللقب على أرضه وأسقطه 109-106 الجمعة في الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة.

وكان ووريرز قد فاز في 54 مباراة على التوالي على ملعبه "أوراكل أرينا " في أوكلاند كاليفورنيا، ولم يخسر منذ 14 شهراً وتحديدا منذ 27 كانون الثاني/يناير 2015.

وقال ستيفن كوري: "إنه شعور غريب. يجب أن نتخطى ذلك. ربما هو إنذار جيد قبل الأدوار الإقصائية بأننا لا نرغب بهذه التجربة مجدداً".

وفاز ووريرز في آخر 18 مباراة من الموسم الماضي على أرضه، وافتتح مشواره هذا الموسم بـ36 فوزاً متتاليا أمام جماهيره.

من جهته، قال نجم بوسطن ايزياه توماس الذي سجل كل نقاطه الـ22 في الشوط الثاني: "أردنا إيقاف ذلك.. كفريق لعبنا بشكل مركز وحققنا الفوز في أجواء عدائية".

وبرغم تعرضه لخسارته الثامنة هذا الموسم، إلاّ أنّ ووريرز لا يزال قادراً على تحطيم رقم شيكاغو بولز القياسي بعدد الانتصارات في موسم واحد والبالغ 72 فوزاً و10خسارات في موسم 1995-1996 مع أسطورته مايكل جوردان.

وأصبح رصيد ووريرز 68 فوزاً مقابل 8 خسارات، علماً بأنه ضمن مسبقاً تأهله إلى البلاي أوف برفقة سان أنطونيو سبيرز وأوكلاهوما سيتي ثاندر من المنطقة الغربية.

وأضاف مدرب ووريرز ستيف كير: "لقد فزنا في 54 مباراة على التوالي على أرضنا. ما حققه اللاعبون لا يصدّق. هل يدرك الناس مقدار الجهد والعمل لتحقيق سلسلة مماثلة؟".

وتحدّث كير عن "22 كرة خاسرة (9 منها لكوري) منحت الخصم 27 نقطة. لم نصل إلى إيقاعنا حتى وقت متأخر، وتعيّن علينا تسجيل كل كرة، لكنّ ذلك لم يكن متاحاً لنا".

وكان سلتيكس خسر بعد التمديد مرتين في بوسطن أمام غولدن ستايت في 11 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وخاض سلتيكس المباراة بعد خسارته أمام بورتلاند ترايل بلايزرز 116-109 الخميس، وهو يتنافس مع ميامي هيت الفائز على ساكرامنتو كينغز 112-106 وتشارلوت هورنتس الفائز على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 100-91،على المركز الثالث في المنطقة الشرقية.

ورأى مدربه براد ستيفنز أنّ مفتاح الفوز كان الصمود أمام تسجيل غولدن ستايت 36 نقطة في الربع الثالث وتألق نجمه ستيفن كوري (21 نقطة)، إذ ردّ سلتيكس بـ37 نقطة ليدخل الربع الأخير متقدما 82-79: "أعتقد أنّ أهم لحظات المباراة كانت لدى تسجيلنا كرات متتالية رداً على كوري. لأنه عادة عندما يسجّل يتقدمون بسرعة بفارق 10 أو 12 نقطة متتالية".

وسجّل لغولدن ستايت كوري 29 نقطة وكلاي تومسون 15، فيما كان توماس الأفضل لدى الخاسر (22) وأضاف إيفان تيرنر 21 نقطة.

ليبرون الحادي عشر تاريخيا

من جهته، أهدر كليفلاند كافالييرز متصدر المنطقة الشرقية تقدما كبيراً قبل تخطيه مضيفه أتلانتا هوكس 110-108 بعد التمديد.

وسجّل ليبرون جيمس 29 نقطة و16 متابعة و9 تمريرات حاسمة، رافعاً رصيده إلى 26718 نقطة، ليتخطى أوسكار روبرتسون (26710) في المركز الحادي عشر على لائحة أكثر المسجلين في تاريخ الدوري.

وقال جيمس عن روبرتسون نجم الستينيات والسبعينيات: من الجميل أن يرتبط اسمك بلاعب مثله".

وبدأ جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات وحامل اللقب مرتين، موسمه وهو في المركز العشرين على لائحة أفضل المسجّلين.

وكان ليبرون قد تخطى دومينيك ويلكينز في المركز الثاني عشر الخميس بعد الفوز على بروكلين.

وأضاف لكليفلاند كايري إيرفينغ 20 نقطة وكيفن لوف 15، فيما كان بول ميلساب أفضل مسجّل لدى الخاسر (29 نقطة و12 متابعة) وأضاف جيف تيغ 28 نقطة و9 تمريرات حاسمة.

وعزّز كل من دالاس مافريكس ويوتا جاز حظوظهما ببلوغ البلاي أوف بعد فوز الأول على ديترويت بيستونز 98-89، منها 6 نقاط و7 متابعات للاعب الارتكاز التونسي صالح الماجري، والثاني على  مينيسوتا تيمبروولفز 98-85.

ويحتل الفريقان المركز السابع (38-38) في المنطقة الغربية بفارق مباراة واحدة عن هيوستن روكتس.

وفي باقي المباريات، فاز نيويورك نيكس على بروكلين نيتس 105-91، وتورونتو رابتورز على ممفيس غريزليز 99-95، وميلووكي باكس على أورلاندو ماجيك 113-110، وواشنطن ويزاردز على فينيكس صنز 106-99.


>