لاتسيو وميلان ويوفنتوس إلى ربع النهائي

AFP

وفاز لاتسيو على ضيفه نوفارا من الدرجة الثالثة 4-1، وميلان على مضيفه سمبدوريا 2-صفر بعد التمديد، ويوفي على مضيفه بولونيا بالنتيجة ذاتها السبت في الدور ثمن النهائي.

في المباراة الأولى على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، حسم لاتسيو النتيجة في الشوط الأول بتسجيله الأهداف الأربعة التي تناوب على تسجيلها الإسباني لويس ألبرتو (12) وتشيرو إيموبيلي (20 و35) والصربي سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش (45+3).

وسجل أومبرتو أوزيبي الهدف الوحيد للضيوف مطلع الشوط الثاني من ركلة جزاء (49).

صيحات عنصرية            

وشهدت المباراة صيحات عنصرية ومعادية للسامية في الملعب الأولمبي بحسب ما ذكرت ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية.

وبحسب وكالات الأنباء الايطالية وصحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت"، جاءت هذه الأغاني العنصرية من جزء في المدرج الشمالي للملعب حيث اجتمعت جماهير لاتسيو، واستهدفت الغريم التقليدي نادي روما.
                  
ميلان بفضل ثنائية كوتروني                 

وفي المباراة الثانية على ملعب "لويجي فيراريس" في جنوى، قاد البديل باتريك كوتروني ميلان إلى الدور ربع النهائي بتسجيله هدفي الفوز في الدقيقتين 102 و108 في مرمى سمبدوريا.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، ودفع مدرب ميلان غاتوزو بكوتروني في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي مكان الإسباني سامو كاستييخو، فكان عند حسن ظنه لأنه سجل هدفين رائعين وغاليين أبقى بهما فريقه في المسابقة.

وشهدت المباراة مشاركة البرازيلي باكيتا مع ميلان بعد انضمامه إلى صفوفه قبل أسبوع قادما من فلامنغو.

وفي الثالثة، بكر يوفنتوس بالتسجيل إثر سوء تفاهم بين الحارس أنجيلو دا كوستا ومدافعه أرتورو كالابريسي لالتقاط كرة عالية على مشارف المنطقة فتهيأت أمام عبر فيديريكو برنارديسكي الذي سددها بيسراه زاحفة قوية من خارجها داخل المرمى (9).

وأضاف مويس كين الثاني عندما استغل كرة مرتدة من الدفاع وتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (49).
وأبقى مدرب ميلان ماسيميليانو أليغري على النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني باولو ديبالا والبرازيلي أليكس ساندرو والفرنسي بليز ماتويدي على مقاعد البدلاء قبل أن يدفع بالأولين في الدقيقتين 62 و77 مكان كين والبرازيلي دوغلاس كوستا دون أن يتمكنا من تعزيز النتيجة.

ويستكمل الدور ثمن النهائي الأحد بلقاءات تورينو مع فيورنتينا، وإنتر ميلان مع بينيفينتو من الدرجة الثانية، ونابولي مع ساسوولو، على أن يختتم الإثنين بلقاءي كالياري مع أتالانتا، وروما مع فيرتوس إينتريلا من الدرجة الثالثة.