كأس إيطاليا: ميلان يعبر إلى ربع النهائي بركلات الترجيح

AFP


وكان ميلان تغلب على تورينو 2-صفر السبت الماضي على ملعب سان سيرو في ميلانو في المرحلة السابعة عشرة من الدوري.

ويعيش ميلان أقوى فتراته مع مدربه ستيفانو بيولي حيث يتصدر ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة، حيث فاز في 12 مباراة وتعادل في 4 وخسر في لقاء وحيد أمام يوفنتوس البطل في السنوات التسع الأخيرة.

وشهدت المباراة مشاركة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي لعب شوطاً كاملاً، وعودة الأرجنتيني ماتيو موساتشيو أساسياً مع ميلان بعد تعافيه من إصابة في الكاحل.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين رغم أفضلية الاستحواذ لصالح ميلان ولكن من دون تأثير، فيما بدا تورينو أكثر خطورة في الدقائق العشر الأخيرة ولكن بلا غلة.

مع بداية الشوط الثاني أجرى بيولي تغييرين دفعة واحدة لميلان بحثاً عن الهدف، فدفع بالنرويجي بيتر هاوغي والتركي هاكان تشالهانوغلو بدلاً من الإسباني سامو كاستييخو وإبراهيموفيتش.

أعقب ذلك محاولات متتالية لـ"روسونيري" حيث حرم القائم الأيمن دافيد كالابريا من التسجيل من تسديدة قوية (57).

وبعد دقيقتين، ارتطمت تسديدة صاروخية للبرتغالي ديوغو دالوت بالقائم الأيسر (59).

ولاحت بعدها فرصة لسيموني تساتسا للرد من جانب تورينو، لكن تسديدته مرت بعيدة عن المرمى.

في الدقيقة 71، كاد البرتغالي رافايل لياو أن يفتتح التسجيل بعد خطأ من الحارس، قبل أن يتمكن الأخير من إبعادها باحتكاك مع لياو أثار الجدل حيال وجود ركلة جزاء حيث اعترض الحارس جانلويجي دوناروما المتواجد في مقاعد البدلاء فتلقى بطاقة حمراء.

وفي الدقيقة 76، سدد تشالهانوغلو كرة قوية بعد عرضية من دالوت، تصدى لها حارس المرمى.

وكاد الإسباني المغربي الأصل إبراهيم دياز أن ينهي المباراة في الدقيقة 86 حينما استلم كرة داخل منطقة الجزاء، وسددها عالية فوق العارضة رغم سهولتها.

وبعد أربع دقائق احتسبها حكم المباراة كوقت بدل ضائع، لجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين لم يشهدا فرصاً تذكر، ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي حسمها ميلان لصالحه بعدما تمكن الحارس الروماني كيبريان تاتاروشانو من التصدي لكرة الفنزويلي توماس رينكون، ليسجل بعدها تشالهانوغلو ركلة الفوز.


>