الكونغو الديمقراطية في مهمة البحث عن الذات أمام الفراعنة

Reuters

يبحث منتخب الكونغو الديمقراطية عن الانتفاضة بعد خسارته الأولى المفاجئة أمام أوغندا بهدفين نظيفين وذلك عندما يواجه مصر صاحبة الأرض والجمهور الليلة في إطار ثاني جولات المجموعة الأولى من بطولة كأس الأمم الإفريقية توتال مصر 2019.

ويعج المنتخب الكونغولي بالأسماء الشهيرة الأمر الذي جعلت خسارته أمام أوغندا تشكل أولى المفاجآت الحقيقية في النسخة الحالية من البطولة.

أبرز الأسماء

وفي مقدمة لاعبي المنتخب الكونغولي أصحاب الفعالية التهديفية والخطورة الكبرى على المرمى، سيدريك باكومبو هداف فياريال الإسباني سابقا (32 هدفاً في 75 مباراة) ولاعب بيكين جوان الصيني حالياً (23 هدفاً في 27 مباراة) وهو ما يؤكد أن اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً يعد في أوج مجده وعطائه التهديفي وبالتأكيد ستشكل مواجهته عبئاً كبيراً على دفاع المنتخب المصري.

وأثرت الحالة السلبية لفهود الكونغو بشكل عام على أداء باكومبو أمام أوغندا إذ لمس الكرة 18 مرة فقط وأطلق تسديدتين بين القائمين والعارضة.

منتخب الكونغو الديمقراطية يعتمد بشكل أساسي أيضاً على الجناح الخطير يانيك بولاسي لاعب إيفرتون والمعار لأندرلخت البلجيكي حالياً، ومع منتخب بلاده بولاسي خاض 33 مباراة سجل 9 أهداف.

ولم يظهر بولاسي على الإطلاق أمام أوغندا وبدا بعيداً جداً عن مستواه إذ لمس الكرة 27 مرة فقط ولم يسدد في أي مناسبة على المرمى.

الاسم الثالث اللافت جداً في الكونغو الديمقراطية أرثر ماسوكو ظهير وست هام الأيسر والذي خاض مع الفريق اللندني في الموسم الماضي 23 مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز علماً بأنه أمام أوغندا لمس الكرة 72 مرة ومرر 43 تمريرة بنسبة دقة بلغت 74.4% وقام بصناعة فرصتين لزملائه.

ومن الأسماء الشابة التي يعتمد عليها المدرب الوطني فلوران إيبينغا هناك ميشاك إيليا مهاجم العملاق الإفريقي مازيمبي والذي خاض مع فريقه 93 مباراة سجل فيها 21 هدفاً، إلا أنه هو الآخر لم يكن في يومه خلال لقاء أوغندا ولم يسدد أي تسديدة على مرمى الحارس العملاق دينيس أونيانغو.

وبشكل عام فإن منتخب الكونغو الديمقراطية في مباراته الأولى أمام أوغندا أطلق 3 تسديدات فقط على المرمى بين القائمين والعارضة وحصل على 5 ركلات ركنية وأرسل لاعبوه 11 كرة عرضية لم تستغل أي منها بينما ربحوا 84 صرعاً ثنائياً، ورغم خسارتهم فقط كانوا الأكثر استحواذا على الكرة بنسبة 56.8%.

الخطة والتشكيلة 

أمام أوغندا لعب إيبينغا مدرب الفهود بخطة (4-1-4-1) معتمداً على لي ماتامبي في حراسة المرمى وكل من ارثر ماسوكو في الجانب الأيسر وفي قلب الدفاع مارسيل تيسراند وكريستيان لوينداما بينما على الجبهة اليمنى هناك إيساما مبيكو.

وسط الملعب هناك لاعب وسط مدافع هو ميرفاي بوكادي لاعب ستاندر دو لياج البلجيكي وأمامه رباعي هجومي هو بولاسي وباول خوسي مبوكو وشانسيل مبيمبا الذي يغلب على أداءه الطابع الدفاعي وميشاك إيليا.

هجومياً يعتمد المنتخب الكونغولي بشكل كامل وأساسي على باكومبو.