انتهاء مشوار أوباميانغ في كأس أمم إفريقيا

Reuters

وسيعود أوباميانغ الى ناديه أرسنال الإنكليزي بعد أن سُمح له بمغادرة منافسات كأس أمم إفريقيا في الكاميرون، لاستكمال تعافيه من كوفيد-19.

وسيعود أيضًا ماريو ليمينا إلى ناديه نيس الفرنسي، بعد أن غاب اللاعبان عن أول مباراتين للغابون ضد جزر القمر وغانا في البطولة القارية.

وقال مدرب الغابون الفرنسي باتريس نوفو خلال مؤتمر صحافي في ياوندي "نظرًا للمشاكل الطبية التي يعاني منها بيار-إيميريك وماريو، اتخذنا بالتوافق مع الطبيب، رئيس الاتحاد واللاعبين، القرار الحكيم لإعادتهما الى نادييهما للاعتناء بهما".

وأتت نتيجة فحص كل من اللاعبَين إيجابية في السادس من الشهر الحالي، قبل أربعة أيام من مباراة الغابون الاولى في كأس أمم إفريقيا ضد جزر القمر (1-0). ثم أتت سلبية قبل المباراة الثانية (1-1 ضد غانا) الجمعة، إلا أنهما غابا مجددًا لمعانتهما من تداعيات الاصابة بالفيروس.

وكان الاتحاد الغابوني لكرة القدم أعلن عن غياب اللاعبيَن عن تلك المباراة "لأن الفحوصات الطبية أظهرت مشاكل في القلب".

لكن نوفو قلل الاثنين من المخاوف من إصابة اللاعبين بالتهاب في عضلة القلب بعد إصابتهما بالعدوى، فيما أصدر الاتحاد الغابوني بيانًا قال فيه إن اللاعبين سيعودان إلى نادييهما "للخضوع لمزيد من الفحوصات".

وقال نوفو "لا يوجد سبب رئيسي للقلق فيما يتعلق بمشاكل القلب ولكننا لسنا في وضع يسمح لنا هنا بتحليل الضرر الذي يمكن أن تحدثه آثار (الفيروس) التي تسببت في الالتهاب".

وأضاف "لا يمكننا تحمل أي مخاطر، ومن الناحية النفسية أصبح البقاء في غرفتهما أمرًا لا يطاق. لذلك تحدثنا الأحد وقررنا السماح لهما بالعودة إلى الديار".

تلتقي الغابون مع المغرب الثلاثاء وسيكفيها التعادل للعبور إلى الأدوار الاقصائية.

إلا أنها ستفتقد لمهاجمها دينيس بوانغا بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

لم يلعب أوباميانغ (32 عامًا) مع أرسنال منذ السادس من كانون الاول/ديسمبر وتم تجريده من شارة القيادة بعد ذلك، بعد توتر العلاقة مع مدربه الإسباني ميكيل أرتيتا على خلفية سوء السلوك.
 

 


>