بايرن ميونيخ لتحاشي الخروج المبكر في كأس ألمانيا

AFP

وسقط الفريق البافاري أمام باير ليفركوزن 1-3 في المرحلة العشرين من الدوري السبت وتراجع إالى المركز الثالث ما جعل بوروسيا دورتموند المتصدر يبتعد عنه بفارق 7 نقاط.

ولا شك بأنّ خسارة جديدة أمام فريق العاصمة ستجعل بايرن ميونيخ يدخل في أزمة جديدة ويعود الكلام بشأن مصير مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش لا سيما أنّ مواجهة من العيار الثقيل تنتظره ضد ليفربول الإنكليزي في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يحلّ ضيفاً عليه في 19 شباط/فبراير الحالي، قبل أن يستقبله إياباً في 13 آذار/مارس المقبل.

واعترف كوفاتش بضعف فريقه في مواجهة فرق تملك إيقاعاً سريعاً بقوله: "كنا مسيطرين على الوضع في الشوط الأول، لكن الأمور أفلتت من أيدينا في الثاني عندما أصبح الإيقاع سريعاً وهذا ما تسبب بدخول الأهداف لمرمانا".

وكان بايرن ميونيخ بلغ نهائي الكأس العام الماضي وخسر أمام إينتراخت فرانكفورت الذي كان يدربه كوفاتش بالذات.

ولا يمر هرتا برلين تاسع الدوري المحلي بأفضل حالة له بدليل خسارته على أرضه أمام فولفسبورغ صفر-1، لكنه سيعول على جمهور غفير يقدر ب80 ألف متفرج لتخطي عقبة بايرن ميونيخ.

أما دورتموند فيستقبل فيردر بريمن الثلاثاء في مباراة سهلة نسبياً لا سيما إذا أشرك مدربه السويسري لوسيان فافر تشكيلته الأساسية.
ويملك بوروسيا دورتموند، الأسلحة اللازمة لحسم المباراة خصوصاً خط هجومه بقيادة قائده ماركو رويس والإسباني ألكاسير وماريو غوتسه والإنكليزي جادون سانشو.

وسيحاول بوروسيا دورتموند استغلال عاملي الأرض والجمهور ومعاناة فيردر بريمن الذي حقق فوزاً واحداً في مبارياته الست الأخيرة بينها تعادلان في المرحلتين السابقتين من الدوري، من أجل مواصلة مشواره في مسابقة الكأس.

وينافس بوروسيا دورتموند على 3 جبهات أيضاً على غرار بايرن ميونيخ، حيث بلغ ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا وسيلاقي توتنهام الإنكليزي في 13 شباط/فبراير الحالي في لندن ذهاباً على أن يستقبله إياباً في 5 آذار/مارس المقبل.

وتبرز أيضا مباراتا فرق الدرجة الأولى بين لايبزيغ رابع البوندسليغا وضيفه فولفسبورغ، وشالكه وفورتونا دوسلدورف و1980.