هاميلتون ضحية للعنصرية بعد الفوز المثير للجدل

Reuters

بعد الثلاثي الذي أخفق في ترجمة الركلات الترجيحية المباراة النهائية لكأس أوروبا لكرة القدم التي خسرتها إنكلترا قبل أسبوع في معقلها "ويمبلي" ضد إيطاليا، وقع بطل العالم لسباقات الفورمولا واحد البريطاني لويس هاميلتون ضحية للعنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي بعد فوزه المثير للجدل الأحد في سباق بلاده.

وتسبب سائق مرسيدس الأحد على حلبة سيلفرستون التي استضافت الجولة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بخروج منافسه متصدر الترتيب العام سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن بعدما اصطدم به في اللفة الأولى.

وأدى هذا الحادث الى توجيه إهانات عنصرية بحق السائق الأسود الوحيد في تاريخ الفورمولا واحد بحسب ما كشفت بطولة الفورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات (فيا) اللذين أدانا هذه التصرفات.

وكشف الطرفان في بيان "خلال وبعد جائزة بريطانيا الكبرى في الأمس (الأحد)، كان لويس هاميلتون ضحية العديد من الإساءات العنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي بعد الحادث الذي حصل في السباق".

وتابع البيان "يدين كل من الفورمولا واحد، فيا وفريق مرسيدس-أي ام جي بتروناس للفورمولا واحد هذه التصرفات بأشد العبارات الممكنة. لا مكان لهؤلاء الناس في رياضتنا ونحث المسؤولين على محاسبة أفعالهم".

ورغم تغريمه بالتوقف لعشر ثوانٍ في مرآب فريقه، نجح هاميلتون في خطف الفوز من سائق فيراري ابن إمارة موناكو شارل لوكلير في وقت كان فيرستابن في المستشفى من أجل التأكد من سلامته.

ودافع بطل العالم سبع مرات عن نفسه عبر الراديو اللاسلكي مع فريقه معتبراً انه "كنت في المقدمة. كنت أقود على مساري التسابقي وفسحت له المجال"، في وقت ألقى مدير ريد بول البريطاني كريستيان هورنر باللوم على مواطنه قائلاً "الأمر واضح بالنسبة لي وقد سابق هاميلتون على هذه الحلبة مرات عدة ولم يكن يتوجب عليه فعل ما قام به والتجاوز من الداخل عند أحد أسرع المنعطفات".

ولم يستغث فيرستابن ما فعله بطل العالم هاميلتون، متهماً إياه "بسلوك غير محترم وغير رياضي"، كاتباً على تويتر "سعيد لأنني بخير. أشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب خروجي بهذه الطريقة. العقوبة (التي حصل عليها هاميلتون) لا تساعدنا ولا تنصف الحركة الخطيرة التي قام بها لويس على الحلبة".

وأضاف "مشاهدة الاحتفالات أثناء وجودك في المستشفى هو سلوك غير محترم وغير رياضي لكننا نمضي قدماً".

ومن المؤكد أن ما حصل على الحلبة لا يجيز لأحد اللجوء الى العنصرية من أجل التعبير عن امتعاضه، وهذا ما شدد عليه البيان المشترك الإثنين، مضيفاً "الفورمولا واحد، فيا، السائقون والفرق يعملون على بناء رياضة أكثر تنوعاً وشمولية، ويجب تسليط الضوء على مثل هذه الحالات غير المقبولة من الإساءة عبر الإنترنت والقضاء عليها".

وكان هاميلتون من أبرز الناشطين في دعم حركة "حياة السود مهمة"، وقد أسس في 2019 لجنة تهدف الى تحسين التنوع في عالم الفورمولا واحد ورياضة السيارات.

كما كان سائق مرسيدس من أبرز الداعمين لثلاثي منتخب بلاده لكرة القدم، باكايو ساكا وماركوس راشفورد وجايدون سانشو، بعد الإساءات العنصرية التي طالتهم عقب فشلهم في ترجمة ركلات الترجيح في نهائي بطولة أمم أوروبا الأحد الماضي ضد إيطاليا.

وشدد هاميلتون على انستاغرام أنه "يجب العمل من أجل مجتمع لا يطلب من اللاعبين السود إثبات جدارتهم أو مكانهم في المجتمع فقط من خلال الفوز".                                    


>